شعر ورواية

* قصيدة مُنهٓكة * للشاعر سعيد هجري موسى

سعيد هجري موسى/ الرباط

هو القمر …..
كان
يسكن السماء
فقط
تحجبه غيمة زرقاء ….
خجولا …محتشما
مبتسما
بالألوان….
كعصفور يضحك
عندما لقي الماء
على صخرة الأنواء
آناء السراب
فطاب الشراب ….
يبزغ ذاك القمر منهكا كالطيف
من وسط لوحة
كالصيف
يستأجر ظل دوحة
ويرقب الخريف
يتطاير ما علق بدمه من ريش
شريط العيش
أضنته الاساطير….
نار موقدة
في الصمت
شبابيك العمر
والوقت
موصدة
فلا ريح
ولا بشائر
تنقلها العصافير…..
يا أصابع كٓفي
كُفي
أوتار العود
ارتخت
فلا تعزفي
الطير
ما عاد يرقص
ولا يغني
ولا يطير
ياقصيدتي استريحي
فالنهر للمنبع لا يسير…….

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى