“سيّدةُ اللغاتِ ……” للشاعر عبد العزيز حنان

جسر التواصل18 ديسمبر 2021آخر تحديث :
“سيّدةُ اللغاتِ ……” للشاعر عبد العزيز حنان

عبد العزيز حنان الدار البيضاء المملكة المغربية

و كالعَنْقاءِ ؛
مِن تَحْتِ ، تَحْتِ الرّماد …
تُعْلن الحياةَ ،
ما انقطعتْ …
تُزيح عُتْمَةَ الليل ..
مهْما اسْتطالَ ،
تَنْتفض قويّة في بهاء …
تَجَدُّداً …
عِـزّة …
لا يُدانيه شُموخ ،
لا تعلو عليه سماء
*******
الخيلُ الحرّة ؛
قد تكْبو ،
من غيرِ انْبِطاحٍ
تَعْثُرُ القدمُ منها ،
ثم بِهِمَّة ،
بجُموحٍ حُـــــــرٍّ …
تُواصلُ المسير …
عالية الهِمّة ،
مُنْتصبة الطَّلْعة …
مُشْرقَة الْهَامة …
تزهو في كبرياء ….
*******
هي الضّادُ ؛
وحدَها .
مُمْتدّة في كلِّ الأزمنة …
عميقةٌ جُذورها …
ضَاربَةٌ في الأرض …
نَخلة باسِقَة ،
يعْلو جِدْعها …
وارِفاً …
ما تَهُزّها الرياح العاتياتُ ،
ما تَنْكسِر لجَهْل حَطّاب ،
ما تُؤْلمها الضّرْبات المتوالياتُ .
دائمة الفَيْءِ …
يَسَّاقَطُ رُطَباً …
حلْو المذاقِ ،
نَعُمتِ النخلةُ ، الضّادُ ….
و نِعْمَ هو العطاء ….
*******
هي الضّادُ ؛
سَـــلْ عنها الكعبة ،
و المُذَهّباتُ على الأسْتار …
تُضاهي ،
عُنْفوان البِيدِ …
تحملها لِكُلّ الأصْقاع …
قوافلُ العِشق ،
لِمُتونِ الشعر .
سَـــلْ عنها ، عُكاظا …
و المَرْبد ،
و خِيام الفُحُول …
ينبعث منها الإلْهام …
تنطلق منها الأحْكام …
صادِحاً ،
يُطاوِل عِنان السماء …
*******
هي الضّادُ ؛
و الرَّبُّ من سَبْعٍ ،
شَرّفَها …
مِن عَلْيائه ،
ما تَشَرّف به حَرْفٌ ..
قبْلُ .
و بالوَحْيِ المُنَزّلِ ،
مَنازِلَ قُدْسيّة رَفَعها …
قُرْآنٌ مُعْجِز .
جَبابِرة الفَصاحة …
أفْحَمهُمْ .
و دُهاةُ البلاغة و العلمِ ،
أدْعَنوا …
و في مِحْرابها …
تَبَتّلُوا .
يبْتغون مَلاذاً بِدَوْحَتِها …
يبتغون تَسامِياً …
في صومعة بَيَانِها ،
نحو المزيد من الارتقاء …
*******
هي الضّادُ ؛
سَـــلْ عنها …،
أُمَراء الشِّعر …
ذاعَ صِيتُهم ، بكلّ الأصْقاعِ …
سَـــلْ عنها …،
أَرْبابَ الْحِـــجَا …
عُلُومُهم شاهدة …ـ
رائدة …
شهادة حَـــقّ ،
رغْـــمَ غِــــلِّ القلوبِ …
رغْم عداوةِ الأعداِء …
*******
هي الضّادُ …؛
تسْتَنْهِض بَنِيها ،
تَدْعو بنيها ،
لِرِياضِها الفَيْحاء …
لِغِلالِ الثِّمار ،
دَانِية قُطوفُها …
تَجْأَرُ فيهم بأعْلَى الأعْلَى …
في ظِـــلالِها ،
شموخُ هاماتِهم …
و بها ،
بسِحْرها …
بغِناها الزّاخر …
بَـحْــــرُ جُــــــودٍ …
جَـــبَـــــــــــلٌ ،
وحْدها …تَعْلو بِهم …
سُمُوّاً نحو العَلْياء …..

الاخبار العاجلة