فن وثقافة

عبد الله شقرون : أحد مؤسسي فرقة التمثيل العربي بالاذاعة المغربية( بورتريه)

بقلم الفنان المقتدر محمد تويرتو

الراحل عبد الله شقرون من مؤسسي فرقة التمثيل العربي لدار الإذاعة الوطنية تتلمذ عليه العديد من الفنانين الرواد واللذين اصبحوا من أعمدة التمثيل الإذاعي وكذا المسرح وكان له الفضل في جلب واستقطاب العنصر النسوي لممارسة مهنة التمثيل،ألف الكثير من التمثيليات للإذاعة وللمسرح وفي زمنه أصبحت فرفة التمثيل العربي لدار الإذاعة تضم اجود الممثلين نذكر منهم:حميدو بنمسعود، عبد الرازق حكم ،محمد الغربي ،العربي الدغمي،عبد السلام السفياني الذي كان يقوم بالادوار النسوية ،حمادي التونسي ،حمادي عمور،محمد حماد الأزرق، محمد ابراهيم السوسي،محمدحسن الجندي،محمد أحمد البصري،الهاشمي بنعمرو ومن العناصر النسوية لطيفة الفاسي،امينة رشيد،حبيبة المذكوري،فاطمة بنمزيان، وفاء لهراوي،صفية الزياني وفي بداية السبعينات سيلتحق بالفرقة كل من زكي الهواري ،عبد الله العمراني، المحجوب الراجي،الشعيبية العدراوي،نعيمة المشرقي زهور المعمري،لطيفة الصقلي، في أواسط التسعينات التحق كل من أحمد الناجي ومرية صادق ، هذا مع انه كان عدد من الممثلين يشاركون مع الفرقة في تسجيل تمثيليات ومسلسلات إذاعية كمتعاونين يؤدى لهم حسب الحلقات. وللتذكير ان في ذالك الوقت-ليعلم فناني اليوم -ان ثمن الحلقة كان هو 20درهم ،
نعود للاستاذ عبد الله شقرون كان بالإضافة لرئيس الفرقة فهو في البداية كان المؤلف والمخرج وكان في نفس الوقت يدرس الإلقاء بمدرسة التمثيل بالشبيبة والرياضة وفي تلك الحقبة قبل وبعد الإستقلال كان الناس يعشقون التمثيليات الإذاعية وخصوصا التي تقدم بالعامية الدارجة( الهزلية ) والاجتماعية وعند إذاعتها ترى الاسرة بأكملهاكبارا وصغارا ملتفة حول المذياع وليس في التمثيليات مايخدش الحياء، وكانت الفرقة تقدم كل ليلة جمعة تمثيلية تاريخية قبل وبعد تاريخ الإسلام،

لسي عبد الله شقرون ألف الكثير من التمثيليات والمسلسلات وكان يكتب كلمات الأغاني وعلى ذكرها لما تزوج بالفنانة أمينة رشيد وهو من اعطاها هذا الإسم بدل جميلة بنعمر ،قلت لما تزوجها وكانا رحمهما الله في أوج الشباب المحبة كتب عليها اغنيتين يذاعان إلى الآن وهما يابنت لمدينة وعليك كانغني، وأغنية يالمسرارة،وتقلد السي عبد الله شقرون منصب مدير التلفزة المغربية وكانت جد مزدهرة في فترة إدارته لها وترك مشعل قسم التمثيل لرؤساءأخرين اولهم الراحل السي ابراهيم الوزاني ،تقلد السي عبد الله شقرون منصب الأمين العام لاتحاد الإذاعات العربية وقضى فيه مدة طويلة بحكم انه اعيد انتخابه عدة مرات وله عدة مؤلفات تهم الإعلام والمسرح وقدمت له على خشبات المسارح عدة مسرحيات نذكر منها المسرحية التاريخية(الواقعة)أخرجها الراحل محمد عفيفي، واخرج له الراحل الطيب الصديقي مسرحية (حميد وحماد)،وقدمت فرقة الإذاعة له مسرحية(عسيلة)وهذه الأعمال قدمت في جولات عمت تراب المملكة في السنوات الأخيرة أنتج مسرح محمد الخامس لجمعية أبي لفراق في شخص فرقة المبادرة مسرحية طوق الحمام تأليف الأستاذ عبد الله شقرون وإخراج عبد المجيد فنيش ،بقي في الختام أن أذكر أن السي عبد الله شقرون هو ابن مدينة سلا ومن اسرة عائلة بلكبير للذين يتكلفون بصنع الشموع التي يقام لها موسم في فترة المولد النبوي الشريف،

رحم الله السي عبد الله شقرون
وفي هذا الشهر الفضيل ندعوا الله تعالى ان ينعم عليه بجنة الرضوان صحبة النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا إنه سميع مجيب الدعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى