شعر ورواية

قصيدة “ملح البحر” للشاعر مصطفى العبريدي.

مصطفى العبريدي.

آه يا روحي.. يا اسباب جروحي
كيف اجرى لك..!!
اتلفتي وسط نوحي ؟؟؟
كنتي محار مرجان
كافي ذاتو شبعان.. عابر الأفكار ميزان
مالك اليوم..حالك مال
ترحالك بالهم..زاد اتقال
اتحكم بسلاسل..اتوثق بأقفال
ضاع منك الساروت..في دروب البهوت
طار ما سمى
اتردم في زطمة..
تاه في هراج اللمة.

ضيق الحال.. مرض معلال
ايفيق التسوال.. يرمي في بحر التجوال!!

اخرجت مني..
انبري على اللي اسكني
اسرحت هايم في شط البحر
و فوق زربية ماه..معنت النظر
ناوي انخفف ما اتقال
نرمي عليا شلا احمال.

هبات عليا نسمة
امندية بملوحة الما(ء)
تارت فيا الفضول
همست لي بكلام خافت
حركات فيا الساكت
زعزعات جوارح شاخت
احيات افكار ماتت.

جر اوداني صوت حزين
تنهيدة مغلوبة.. بلا عوين
نبرة من سنتير اينين
صوت..
لابساه رياح الموج
كلام دامي.. بالنواح منسوج.

ياك الذات امنين اتعگر
اتصرف احزانها ما(ء)
ايفيض من جفون العيون
يتصفى اللي صالح
يترمى اللي طالح
يتحول ما(ء) مالح.

و هاداك البحر المالح المذاق
ما هو غير هم مفزوع..خليط دموع
دموع قلوب عشاق
دموع لهفة مشتاق
دموع مكوي بالفراق
دموع اللي بيه الحال ضاق
دموع اللي ما يتشاف.. ما يتكتب في أوراق.

كان الله في عونك آلبحر
شحال اتخوات فيك من دموع..!!!
كيف اقدرتي تقبلها..
بين الأمواج اتگلبها.. ؟؟
شي اتلاح في القاع
شي بخراتو الشمس بالشعاع
شي ضاع في زحام التيساع !!!

سرك آلبحر كبير
ما اتحافي بكلمة.. ما تعرف لوم
ما اتجافي بنقمة.. ما اترد على خصوم
تيساع خاطرك سما(ء)..محراب كل مضيوم
سر جوابك حكمة.. لغز امحصن محكوم.
بساطك ما(ء) راخي ظلو.. ديما امفرش للغير
عطش الناس دلو.. و أنت ليهم بير
عمر الزواق ما كان لك اعشير
اجناحاتو اتفضفض.. ما ليه وكر
محكوم عليه على الدوام ايطير.

اتمنيت نكون أنا و أنت سيان
ديال كلشي و ما ديال حد
اتمنيت انشر طرفي فدان
نزرع.. ما طامع نحصد
الكسدة ما هي غير خزان
راه اصفاوة الروح هي اللي اتخليها تخلد..
اللي ما اقدر.. يتمنى
و اللي ما ادرك.. يتسلح بالصبر و يتسنى!!!

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى