شعر ورواية

قصيدة (لأن الأشياء الجميلة لا ترى) للشاعر محمد كمل

محمد كمل : Mohammed kamel

القنيطرة : Kénitra Maroc

25/04/2020

لأن
الأشياء
الجميلة
لا ترى
ستجدينني
في أول إبتسامة
طفل تصادفك
أنا الحبيب
العدم
العالق بك كطفيليات يتيمة
ستجدينني
في أول “شم للنسيم”
يغازل ضفائرك
العطشى للريح
قبل ان تنقض خيوط الشمس عليها
وتجعل الالوان الزاهية
تستوطنها
هكذا يزيغ الحرف
إلى جمالك ضدا على رغباتي
ولأن
الماء المبلل بالدمع
لاذاكرة له
ولا لون له
فهو يكرر مروره على خدودي بغباء
ولأن
حلاوة العسل
لايعرفها النحل
هكذا انا تماما
لا أتلذذ حروفي
وكل ما
أكتبه لك حب ناري
احتكرت كل احاسيسي بلا ود
ولا أمل

ولأن
الحنين لايقاس
بالأرقام والعدد
فحبي لك
هو رصيد يحول الكلمات
إلى ملايير الورود واكثر
ياسمين
وفل
وقرنفل وعوسج وليلك
ولوتس
فكيف لي
أن أزهر بلا ماء عينيك
ولأن
العشق يتمدد حين يسبح
في المسك والعنبر
وتكون طريقه
زهر وزعتر
لك الآن قلبي
اعبثي
به
وبي لاتترددي
فالزمن الذي وضع تضاريس لقيانا
دستوره
الغدر والخذلان
ولأن
الروح والعشق
تجربة
صوفية لاترى
ولاتحكى
فهذه
روحي رياض لك
لم يكتشفه
آدمي قبلك
فانزلي فيها
ولعلعي
نيرانك القصوى
فقد صيرتني جليدا
لا ترهبه
نيران
الارض أ والسماء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى