جهوياتمجتمع

التساقطات تعري الواقع المر بدوار حلالة بمقاطعة العيايدة

جسر التواصل/ سلا

كشفت الأمطار التي تساقطت ليلة الجمعة/ السبت عن ضعف البنية التحتية بالعديد من أحياء سلا، حيث تسببت في إغراق العديد من الشوارع. وتسبب تراكم مياه الأمطار التي نزلت بكميات متوسطة إلى أحيان قوية، في أعطاب لعدد من السيارات في مناطق هنا وهناك مما تسبب في توقفها وسط أحواض وبرك مائية كما تظهر الصور .وأدت الأمطار الغزيرة، الى إغراق دوار حلالة، بسبب عجز مجاري الصرف الصحي عن استيعاب هذه الكميات من المياه المتدفقة، والتي أدى منسوبها العالي إلى تسربات لبعض المنازل، خصوصا الدور العشوائية المتواجدة بهذا الدوار. وعرت الأمطار التي شهدتها سلا عن عيوب في عدد من المشاريع، حيث ظهرت الحفر في عدد من الشوارع والأزقة وقد تحدث بعض المواطنين حول هذا الواقع المتردي للبنيات التحتية والتي ترزح سلا تحت نيره منذ سنين طويلة من دون أن يجد طريقه إلى الحل .وفي هذا السياق، قال مواطن رفض الكشف عن اسمه، إنه كلما حل فصل الشتاء، وبدأت الأمطار في التهاطل ولو بنسب خفيفة، إلا وكشفت عن عيوب في البنيات التحتية لهذا الحي والاحياء المجاورة، خصوصا مجاري الصرف الصحي،ومن المعلوم ان التساقطات رفعت من منسوب المياه ليتجاوز الأرصفة في عدد من الأماكن وشكل ذلك عائقا لحركة المارة التي علق بعضهم وسط المياه، وأدت كذلك إلى تسرب المياه إلى بعض الدور في الأحياء العشوائية المتواجدة بكثرة بالمنطقة .وأكد المتحدث السبب في كل ذلك إلى عدم قدرة قنوات الصرف الصحي عن استيعاب كميات المياه المتهاطلة، إما بسبب ضعف هذه المجاري، أو لعدم خضوعها للتنقية، مما يترك الأزبال والأتربة عالقة بها، مشيرا في هذا الصدد إلى أن هذه الوضعية تتسبب في مشاكل كثيرة في بعض الأحياء الهشة وختم المتحدث، أن أهل هذا الحي سئموا من الشوارع والطرقات المحفرة والتي تستدعي إصلاحات حقيقية تقطع مع سياسة الترقاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى