جهوياتكون على بالمجتمع

الشبكة المغربية لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام تدخل الخط في قضية الأستاذة روقية عسو

جسر التواصل: الرباط: الحسين بلهرادي


علمت جسر التواصل أن الشبكة المغربية لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام تتابع باستياء كبير، قضية روقية عسو أستاذة التربية البدنية.واللاعبة السابقة للمنتخب المغربي لكرة اليد ومجموعة من الفرق،والحاصلة على مجموعة من الألقاب الوطنية،سواء لقب البطولة اوكأس العرش،والحاصلة على تهنئة من الرياضي الأول جلالة الملك محمد السادس نصره الله..عندما شاركت مع المنتخب الوطني المغربي في البطولة الإفريقية لكرة اليد التي احتضنتها بلادنا..على خلفية الدعوى القضائية المرفوعة ضدها من طرف إحدى المدارس الخاصة التي كانت تعمل بها ، هذه القضية التي أصبحت محط تتبع واسع من طرف الرأي العام الوطني والدولي.
وعليه فان الشبكة من خلال امينها العام السيد عيسى عقاوي و الحسين بلهرادي مسؤولها الإعلامي وعضو المجلس الوطني، و العديد من أعضاء المجلس الوطني و مناضلي الشبكة ، من أجل مناهضة الظلم والحكرة ومن أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان، وذلك تضامنا مع الأستاذة ، باعتبار أن معركة عسو هي معركة من أجل الديمقراطية في بلادنا، وان عدم إنصافها يعني أن المغرب لا زال يحن إلى الماضي الأليم من زمن الفساد والاستبداد. كما أن دعم الشبكة جاء إيمانا بعدالة هذه القضية وبالخط النضالي الحر ودعم ومساندة كل القضايا العادلة بدون شرط أو قيد.
ملاحظة: الشبكة المغربية سوف تصدر قريبا بيانا تضامنيا مع الاستاذة روقية عسو..تؤكد من خلاله تضامنها المطلق واللامشروط معها،ومطالبة محاسبة لوبيات المدارس الخاصة ومن يتستر عنهم،ومطالبة بفتح تحقيق في الثروات الباهظة لبعض أصحاب المدارس الخاصة بسلا وما يقومون به اتجاه الأطر العاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى