جهوياتمجتمع

الشرطة بمدينة إبن أحمد تعتقل مجموعة من المتسولين بعد شكاية تجار المحطة الطرقية

جسر التواصل/مراسلة: حجاج نعيم

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة التسول بشكل كبير بمدينة إبن أحمد،حيث أصبحت مجموعة من المتسولين تجوب شوارع المدينة طولا و عرضا وتبتز المارة و تعرقل حركة السير من أجل الحصول على الصدقة تحت الضغط و أحيانا السب و القذف عند سماعها جملة ” الله يجيب “، و لن تقف هذه الفئة عند هذا الحد ، بل هناك نساء جعلن من بناتهن الجميلات و هن في سن الإنجاب و الزواج مادة تتعرض للتحرش و الجر من ملابسهن و تبادل أرقام الهواتف للحديث عبر مواقع التواصل الإجتماعي ( الواتساب ) مقابل إيتاوات و ليس صدقة ، وهناك من يملك أكثر من منزل بمسقط رأسه و بمدن أخرى بأثواب بالية و متسخة كنصب و احتيال على الناس .
و بعدما طال انتظار تجار المحطة الطرقية بمدينة إبن أحمد مسيري المجلس البلدي في تدخل مكونات المجلس الجماعي أو إدراج آفة التسول التي استفحلت بهذه القلعة في كل حذب و صوب ، و أضحى زبونهم يتعرض للإبتزاز لمد الصدقة ،و إدراج هذه النقطة بجدول أعمال إحدى الدورات العادية أو الإستثنائية بالمجلس البلدي و الخروج بمقرر يعطي كامل الصلاحية للشرطة الإدارية و السلطة المحلية و دوريات الأمن العمومي خوض حملات تطهيرية و إعتقالات في صفوف من جعلوا من آفة التسول جنحة النصب و الإحتيال ، فلم يبق أمام المتضررين إلا تقديم شكاية أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة إبن أحمد تحت عدد 2020/ 1835ش و التي استجابت لمطالب تجار المحطة الطرقية في ظرف وجيز .
و قد تنفس الصعداء يوم الأحد 06 دجنبر 2020 ، حيث اعتقلت الشرطة بمدينة إبن أحمد مجموعة من المتسولين ، مما جعل المحطة و المدينة تعرف غيابا تاما لهذه الفئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى