الرياضة

حسن أقصبي يتربع على عرش قائمة هدافي العرب التاريخيين في الدوريات الأوروبية

جسر التواصل/ الرباط: الحسين بلهرادي

ترك مجموعة من المحترفين العرب ومنهم عدة مغاربة، بصمتهم في الملاعب الأوروبية،خلال تواجدهم رفقة العديد من الأندية العملاقة، ومن بين هؤلاء العديد من الهدافين الذين هزوا الشباك،خلال تواجدهم في الدوريات الكبرى التي تشمل الدوري الإنجليزي “البريميرليغ” والإسباني “الليغا” والإيطالي “الكالتشيو” والألماني “البوندسليغا”والفرنسي .ويتصدر المهاجم المغربي حسن أقصبي القائمة برصيد 173 هدفا، الذي صال وجال في ملاعب الكرة الفرنسية منذ خمسينيات القرن الماضي، ولعب في الدوري الفرنسي بقمصان نيم وريمس وموناكو. ويعتبر حسن أقصبي من أفضل اللاعبين المغاربة المحترفين الذين تركوا مكانة لهم في ملاعب الكرة الفرنسية،وكانت بدايته الكروية مع نادي الفتح الرباطي سنة 1952، قبل أن يحترف في صفوف نادي نيم أولمبيك وصنع مجد النادي خلال 6 سنوات شارك أقصبي معه في 204 مباريات وسجل 119 هدفاً هذا الرقم جعل نادي ريمس يفعل المستحيل من أجل جلب الهداف المغربي خصوصاً بعد إصابة نجمه جاست فونتين ، إنضم أقصبي إلى ريمس سنة 1961 شـارك معه في 78 مباراة وسجل 48 هدفاً محافظاً على حسه التهديفي. ومع حلول سنة 1963 واقتراب ريمس من الإفلاس قام النادي بالموافقة على بيع أقصبي إلى نادي موناكو حيث لعب له موسم 1963-1964. هذه التجربة لم تكن ناجحة لأقصبي حيث لم يشارك سوى في 11 مقابلة وسجل 6 أهداف ليعود من جديد إلى ناديه السابق ريمس ولعب له موسم 1964-1965 شارك في 28 مباراة وسجل 13 هدفاً ، ليعود سنة 1965 لفريقه الأم الفتح الرباطي الذي دافع عن ألوانه إلى حين إعتزاله سنة 1970 ، وقد صنف حسن أقصبي في المركز 11 لهدافي الدوري الفرنسي على مدار التاريخ بواقع 173 هدفاً أما بخصوص حضور أقصبي مع المنتخب المغربي فقد بدأت عام 1960 لكنه لعب للمنتخب فترات متقطعة بسبب الصعوبات التي كان يواجهها المحترفون المغاربة للعب لمنتخبهم. ومن المباريات الشهيرة التي لعبها أقصبي من المغرب تلك التي كانت في إطار تصفيات مونديال 1962 ضد إسبانيا في مدريد لمعرفة المتأهل حيث خسروا 1-0 أمام الإسبان، كما أن من المباريات الشهيرة تلك القمة الودية ضد ألمانيا الشرقية في 11 ديسمبر 1960 والتي انتهت بفوز ألمانيا 3-2 وكان أقصبي هو من سجل هدفي المغرب آنذاك ، كما أنه كان ضمن اللائحة المتوجهة إلى المكسيك لخوض غمار مونديال 1970 لكن إصابة تعرض له في البطولة المغربية حرمته من المشاركة مع المنتخب المغربي في أول مشاركة مونديالية ليعتزل بعدها اللعب الدولي واللعب بصفة عامة عن سن 34 سنة فيما جاء النجم الجزائري السابق رشيد مخلوفي أحد أعمدة الكرة الفرنسية في المركز الثاني برصيد 143 هدفا سجلها في الدوري الفرنسي أيضا مع سانت إيتيان وباستيا .ونال المغربي العربي بن مبارك المركز الثالث برصيد 113 هدفا بعدما سبق له اللعب لأتلتيكو مدريد الإسباني ومارسيليا الفرنسي بين نهاية أربعينات ومنتصف خمسينات القرن الماضي، وهو يتقدم على المصري صلاح البالغ 27 عاما بفارق 7 أهداف فقط ويحتل محمد صلاح المركز الرابع في القائمة حيث يمتلك حتى الآن 107 أهداف في الدوريات، بواقع هدفين مع تشيلسي و6 مع فيورنتينا و29 مع روما و70 مع ليفربول .وكان محمد صلاح قد نجح مؤخرا في تخطي أسطورة الجزائري مصطفى دحلب نجم باريس سان جيرمان ونيس السابق، حيث يمتلك الجزائري 102 أهداف ويحتل الفرعون هذا الموسم قبل توقف الدوري الإنجليزي المركز الثالث على رصيد هدافي المسابقة بمشاركة سيرخيو أغويرو من مانشستر سيتي برصيد 16 هدفا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى