الرياضة

قذائف رياضية: نجومهم ونجومنا..في زمن كورونا؟؟؟

جسر التواصل/ الرباط: الحسين بلهرادي

نجوم الرياضة يواصلون حملة تبرعات.. من أجل مكافحة فيروس كورونا.. والمساهمة في القضاء عليه.. بعدما أدى إلى وفاة العديد من الأشخاص حول العالم وإصابة الآلاف.. نجم كرة المضرب الصربي نوفاك دجكوفيتش أعلن يوم الجمعة، تبرعه بمليون يورو لمساعدة بلاده على شراء أجهزة التنفس الصناعي وتجهيزات طبية أخرى لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد وتحدث دجوكوفيتش في مؤتمر صحافي عبر تقنية الفيديو قائلا:إن تبرعنا يهدف إلى شراء أجهزة تنفس صناعي للعناية المركزة ومعدات صحية أخرى ولفت متصدر تصنيف لاعبي كرة المضرب المحترفين إلى أنه يسعى للمحافظة على “روح إيجابية” والاستمتاع بوقته مع العائلة، مضيفا:لا أذكر أنني أمضيت وقتا طويلا هكذا مع عائلتي منذ أن أصبحت أبا .وقبله كان أسطورة كرة المضرب السويسري روجيه فيدرر قد تبرع وزوجته ميركا بمبلغ مليون فرنك سويسري (مليون دولار أمريكي) للأسر الفقيرة في بلاده التي تعاني من تبعات تفشي فيروس كورونا المستجد وقال فيدرر (38 عاما) حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب بطولات الجراند سلام (20)..”إنه وقت عصيب بالنسبة لنا جميعا ولا ينبغي ان نترك أحدا بمفرده. قررنا ميركا وأنا التبرع بمليون فرنك سويسري للأسر الأكثر حرمانا في سويسرا”، وذلك في رسالة نشرها باللغات الفرنسية والإنجليزية والألمانية عبر حسابه على تطبيق انستغرام ومؤكدا:مساهمتنا ليست سوى البداية. نأمل أن ينضم إلينا آخرون في مساعدة المزيد من الأسر المحتاجة. معا، يمكننا التغلب على هذه الأزمة! حافظوا على صحتكم وبدوره “الخبير العالمي” الإسباني جوسيب غوارديولا تبرع بمبلغ مليون يورو.. حيث أوضحت الكلية الطبية في جامعة برشلونة أن غوارديولا تبرع بمليون يورو لشراء معدات طبية تفتقد إليها المراكز الطبية في كتالونيا..مسقط رأسه وأشارت إلى أن المبلغ سيتم استخدامه أيضا لتوفير أجهزة تنفس لمعالجة المصابين بـ “كوفيد-19″، ووسائل حماية مثل الملابس الخاصة والأقنعة الطبية الواقية للعاملين في المجال الصحي ميسي العالمي تبرع بدوره مليون يورو..حيث كشف مستشفى العيادة الطبية في برشلونة أنه تلقى تبرعا ماليا من ليونيل ميسي لدعم جهود مكافحة الوباء. وكتب المستشفى عبر حسابه على “تويتر”، “شكرا ليو، على دعمك والتزامك” أما البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي ووكيل أعماله خورخي مينديز تبرعا بمواد طبية لمستشفيات برتغالية لمساعدة المصابين بفيروس كورونا رونالدو ووكيله قاما بتمويل ثلاث وحدات للعناية المركزة للمرضى التي تعاني من الإصابة بفيروس كورونا في مستشفيات لشبونة وبورتو، بالإضافة لتبرعهما بمليون جنيه إسترليني وفى ألمانيا تنازل لاعبو فريق يونيون برلين الألماني عن كل رواتبهم من أجل محاربة انتشار فيروس كورونا في البلاد وفى بيان رسمي أعلن فيه النادي الألماني عن تنازل اللاعبين عن رواتبهم مع تخفيض رواتب المديرين والموظفين للعمل لوقت قصير ديرك زنجلر رئيس النادي قال: هذه ظروف استثنائية علينا التعامل معها، هدف نادينا هو كرة القدم، الآن تخلوا عن الكثير من المال للتغلب على هذه الأزمة معا ودائما في ألمانيا جمعت حملة”نحن نركل كورونا” التي أطلقها جوشوا كيميتش وليون جوريتسكا ثنائي فريق بايرن ميونيخ أكثر من 2.5 مليون يورو في أيامها الأولى. وتبرع كيميتش وجوريتسكا بالمليون الأول، ثم تدفقت تبرعات إضافة بأكثر من 1.5 مليون يورو. وتعهد ما يقرب من 20 لاعباً بالتبرع، من بينهم أكثر من نجم ألماني مثل ليروي ساني جناح مانشستر سيتي الإنجليزي، وجوليان دراكسلر نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، وماتس هوميز مدافع بوروسيا دورتموند الألماني، بالإضافة للمهاجم الهولندي كلاس يان هونتلار كما دعا مانويل نوير حارس مرمى بايرن ميونيخ والمنتخب الألماني المشجعين للتبرع بعدما بدأ بنفسه ليكون نموذجا يحتذى به و أشار نوير إلى أنه من الطبيعي أن يقبل اللاعبون تخفيض رواتبهم خلال الأزمة الحالية، وقال نوير:لاعبو كرة القدم مجموعة احترافية متميزة بشكل خاص النجم السويدي إبراهيموفيتش مهاجم ميلان كان أول من نادى بإطلاق حملة لجمع تبرعات لمساعدة المستشفيات في إيطاليا في التصدي لهذا الوباء..قائلا: لطالما أعطتني إيطاليا الكثير، وفي هذه اللحظة الصعبة أريد أن أرد الجميل إلى هذا البلد الذي أحبه وكانت الاستجابة سريعة ومنها التبرع السخي من أندريا أنيلي مالك نادي يوفنتوس بعشرة ملايين يورو نيابة عن عائلته للمساهمة في جهود مكافحة الفيروس. وتمتلك عائلة أنيلي بالإضافة إلى يوفنتوس شركات عدة مثل فيات كرايسلر وفيراري أما على الصعيد الإفريقي فقد استجاب عدد كبير من نجوم المنتخب التونسي، للحملة التي أطلقها نجم منتخب نسور قرطاج والنادي الأهلي على معلول، بالتبرع من أجل التصدي لفيروس كورونا، وبدأ عدد منهم يتبرع من أجل القضاء على الفيروس حيث تبعه كل من مهاجم الصفاقسي علاء الدين المزروقي والظهير الأيسر للنجم الساحلي مرتضى بن وناس وكذلك عدة اطر محلية امثال عادل السليمي السنغالي ساديو ماني لاعب ليفربول الإنجليزي تبرع بمبلغ 45 ألف يورو لمكافحة فيروس كورونا في بلاده بعد تفشي الفيروس في دول العالم المختلف أما زميله ونجم ليفربول.. محمد صلاح تبرع بـ 20 مليون جنيه مصري لمكافحة فيروس كورونا في مصر…..

في المغرب..هناك قلة قليلة من نجوم الرياضة..من بادرت للقيام بهذه العملية..ومن بين هؤلاء الخلوق حمدالله ..مهاجم النصر السعودي.. و عبد السلام وادو الدولي السابق..و أزارو مهاجم الاتفاق السعودي..واحداد لاعب الرجاء البيضاوي..وأمام هذه “الأساطير” المحسوبة على رؤوس الأسابيع..لابد من طرح أكثر من سؤال..كما يطرحه الشارع المغربي..أين اختفى الباقي؟..منهم من احترف بالدوريات الأوروبية..ولمدة طويلة..ومنهم من عمر طويلا هناك..وجمع ثروة كبيرة..والبعض الأخر جمع أموال الخليج ..من خلال المسيرة الاحترافية التي كانت بين اكبر الأندية هناك.. المدربون بدورهم..ومنهم من قاد المنتخبات الوطنية والفرق الوطنية التي يحسب لها ألف حساب..هؤلاء يملكون الفيلات والمقاهي والمحالات التجارية و الضيعات..بل أكثر من هذا..هناك من استفاد من”كريمات”..يحصل من خلالها على الملايين نهاية كل شيء.. فأين اختفى هؤلاء .. بعدما كانت حناجر “البؤساء” تهتف بأسمائهم بالمدرجات؟..وأين الأطر التي كانت تخرج من خلال بعض وسائل الإعلام تطالب الجماهير مساعدتها ومساعدة الفرق التي تتولى تدريبها..عندما تكون النتائج سلبية.. سبحان الله عند نهاية زمن كورونا..سوف تخرج هذه الفئة من الأماكن التي اختفت بداخلها..وسوف تجدها تقدم”النظريات الهجائية”..بدون حشمة..

ختام الكلام قال ماوتسي تونغ ذات يوم: ينبغي الاهتمام بهذه الرياضة التي تجمع حولها كل هذه الملايين من الناس……

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى