سياسةمجتمع

ممارسة القيادة الحقيقية: عنوان دورة تكوينية من تنظيم منظمة المرآة التجمعية بجهة بني ملال_خنيفرة

جسر التواصل/ بني ملال

احتضن المقر الجهوي لحزب التجمع الوطني للاحرار ببني ملال زوال يوم السبت 05 دجنبر الجاري، دورة تكوينية حول “ممارسة القيادة الحقيقية” استفادت منها مناضلات الحزب بالجهة، واطرتها الاستاذة السعدية ملكاوي مدربة دولية معتمدة.
وقالت حنان غزيل رئيسة المنظمة الجهوية للمراة التجمعية بجهة بني ملال في كلمة لها بالمناسبة ان تمكين المرأة وإسهامَها الكاملَ والمتكافئَ في كافة النشاطات السياسية ، بما في ذلك الإسهامُ في صنع القرار الحزبي و المشاركة في تدبير الشأن العام بجانب الرجل ، شرط أساسي لتحقيق مبدأي المساواة و تكافؤ الفرص بين الرجال والنساء مؤكدة في هذا الاطار ان النهوض بحقوق المرأة، ونشر ثقافة وقيم المساواة والإنصاف، خيار وضرورة تتحملها كل مكونات المجتمع المغربي، سواء تعلق الأمر بالسلطات العمومية والحكومة، أو المنظمات غير الحكومية و كل قوى المجتمع المدني.
من جانبها سجلت مؤطرة الدورة الأستاذة السعدية ملكاوي، أن العشرية الأخيرة عرفت تقدما ملحوظا لدور المرأة، والذي جاء نتيجة لتضافر العديد من العوامل، من أهمها تنامي حركات ديمقراطية وحقوقية تجسدت في نضالات الحركات النسائية، وحضورها بشكل مكثف في مختلف هيئات المجتمع المدني مؤكدة على أن تفكيك البنية التقليدية للمجتمعات العربية – من بينها المغرب- لعب دورًا في هذا التغيير المجتمعي، حيث أصبحت المرأة تلعب دورا محوريا داخل أصغر خلية في المجتمع؛ أي الأسرة، وبالتالي داخل المجتمع ككل مشددة من جهة اخرى على أن الأهمية التي حظي بها موضوع رفع تمثيل النساء في المؤسسات المنتخبة «أفضت إلى تحقيق مساهمة بارزة» للنساء في العمل السياسي، بيد أن «حضور المرأة لم يحقق المستوى المنشود، غير أن تضافر الجهود كفيل بتحقيق المناصفة على نحو سلس»، مذكرا بالإجراءات التي جرى اعتمادها لتعزيز دور المرأة في المشهد السياسي، لا سيما لائحة النساء خلال الانتخابات السابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى