دوليا

محمد بن زايد داعية التسامح وصانع السلام مرشح لجائزة نوبل للسلام مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو

جسر التواصل الرباط

رشح اللورد دايفد ترمبل، الحائز على جائزة نوبل للسلام، كلا من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبنيامين نتانياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، لجائزة نوبل للسلام في نسختها القادمة، وذلك بعد توقيع معاهدة السلام التاريخية بين البلدين.

ووفقا لقوانين الجائزة، فإن ترشيح أحد الفائزين السابقين بالجائزة يجب أن يتم مناقشته من قبل اللجنة المنظمة.

يذكر أن ولي عهد أبو ظبي يطبق سياسة نشر السلام، وأن تلك السياسة لم تكن حديثه على الإمارات بل هي أسلوب متبع منذ سنوات فتصريحات “بن زايد” مع الرئيس الفرنسي برفض العنف مستمدة من استراتيجية الإمارات.

ولي عهد أبوظبي يرفض دائما خطاب الكراهية لأنها تخدم أصحاب الأفكار المتطرفة و الإمارات تعتمد على خطة دائمة لمواجهة الإرهاب والتصدي له.. وهناك عدة مواقف سابقة أكدت تلك الاستراتيجية الإماراتية ففي 2001 عندما شهدت أمريكا أعمال عنف عبر الشيخ زايد عن رفضه للإرهاب“.

وكان ترمبل، الوزير الأول السابق لإيرلندا الشمالية، قد فاز بالجائزة في عام 1998 لجهوده في إيجاد حل سلمي للصراع في إيرلندا الشمالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى