دوليا

صحيفة ذي صن البريطانية: كورونا يهدد بالقضاء على قبائل الأمازون البدائية

جسر التواصل/ الرباط: عن ذي صن
نشرت صحيفة ” ذي صن ” البريطانية تقريرا مخيفا عن التهديد الذي تتعرض له قبائل السكان الآصليين المنعزلين في غابات الأمازون في البرازيل من جانب السلالة البرازيلية المتحورة من فيروس كورونا.
وتنقل الصحيفة عن نشطاء ان تجار الأخشاب والمناجم والأراضي يعمدون الى نشر فيروس كورونا بين السكان الأصليين الذين لا يمتلكون مناعة قوية ضده مثلما حدث أخيرا في احدى القرى حيث لقي عشرة أطفال حتفهم بسبب العدوى.كثير من هذه القبائل البدائية تحافظ على عزلتها عن مظاهر الحضارة ولذلك هي أكثر عرضة للوقوع ضحية لسلالة من كورونا معروفة بسرعة انتشارها وبشدة فتكها.

وتقول الصحيفة ان احدى هذه القبائل شهدت وفاة آخر رجالها الذي قضى بسبب العدوى تاركا وراءه بناته الثلاث وهن كل ما تبقى من قبيلة كان تعدادها يبلغ 15,000 شخص.وفي حين انه من المفترض ان تكون القبائل البدائية المنعزلة في مأمن نسبيا من العدوى فان استمرار تمدد تجار الأخشاب والمناجم والأراضي في مناطقهم يتهدد بقاء هذه القبائل خصوصا مع السلالة الجديدة من الفيروس التي انتشرت بسرعة في البلاد.
ومن جهة أخرى لا تمتلك هذه القبائل المنعزلة أي وسيلة للدفاع عن مناطقها ونمط حياتها الا الأسهم والرماح التي تتصدى بها، من دون جدوى، للغزاة الجدد. وفي الواقع توثق صور الناشطين المدافعين عن هذه القبائل مشاهد محزنة لرجال يطلقون سهامهم ورماحهم باتجاه مروحيات الغرباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى