اقتصاددوليا

وزيرة الخزانة الأمريكية: إنهاء الحرب في أوكرانيا سيحلّ مشكلات الاقتصاد العالمي

جسر التواصل/ الرباط: وكالات
أعلنت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، اليوم، أن إنهاء الحرب في أوكرانيا هو الطريقة الأفضل لمعالجة مشكلات الاقتصاد العالميّ، في رسالة واضحة إلى روسيا قبل قمة مجموعة العشرين في إندونيسيا.
وقالت يلين لصحافيين على هامش اجتماع مع نظيرها الفرنسي، برونو لومير، إن إنهاء الحرب التي تشنّها روسيا هو واجب أخلاقي، وهو ببساطة أفضل ما يمكن فعله للاقتصاد العالمي.
من جهته، شدّد برونو لومير على الحاجة إلى العمل للتخفيف من الآثار الاقتصادية للنزاع. وقال وزير الاقتصاد الفرنسي:أعتقد أن القضية الأولى المطروحة على الطاولة هي سبل خفض أسعار الطاقة وكيفية التخلّص من التضخم.
في سياق متّصل، كشفت يلين أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات جديدة على شبكة عابرة للحدود تضمّ أفراداً وشركات، وتعمل على شراء تقنيات عسكرية للجهود الحربية الروسية في أوكرانيا.

وأضافت أن العقوبات ستستهدف 14 فرداً و 28 كياناً، من بينهم ميسّرون ماليّون، ولكنها رفضت الإدلاء بتفاصيل عن أماكن تواجدهم، مؤكدةً أن هذا جزء من جهدنا الأكبر لتعطيل جهود روسيا الحربية، وحرمانها من المعدّات التي تحتاجها من خلال العقوبات وقيود التصدير.
من جهة أخرى، اعتبرت يلين أن مشتريات الصين من النفط الروسي «تتماشي تماماً» مع خطط الدول الغربية للإبقاء على الخام الروسي في السوق العالمية، وإن بكين ستستفيد من الآلية الجديدة لفرض حدّ أقصى.
وقالت يلين للصحافيين إنه سيكون لدى الصين والمشترين الآخرين للنفط الروسي نفوذ أكبر للتفاوض بشأن خفض الأسعار، مضيفةً:نرى أن الحدّ الأقصى للسعر أمرٌ يفيد الصين والهند.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى