دوليافن وثقافة

مطاحن الفن 2030: لمحة تعريفية عن مفهوم متحف قطر المستقبلي للفن العالمي الحديث والمعاصر وهندسته المعمارية  وتصميم حديقته

جسر التواصل/ خاص
بمناسبة استضافة قطر لكأس العالم “فيفا” قطر 2022 وانطلاق فعاليات “قطر تبدع”، المبادرة الثقافية التي تستمر على مدار العام، تنظم متاحف قطر المعرض الخاص “مطاحن الفن 2030″، الذي يستقبل الجمهور ابتداءً من 24 أكتوبر 2022 إلى 30 مارس 2023 في مستودع شركة مطاحن الدقيق القطرية وبيت النجادة التراثي رقم 15، الواقع في الدوحة، والذي تم ترميمه مؤخرًا. وتمهيدًا لافتتاح متحف مطاحن الفن عام 2030، سيجسد المعرض مفهوم المتحف، والتصميم الهندسي المعماري لاستوديو إيليمنتال، بقيادة المهندس المعماري الحائز على جائزة بريتزكر أليخاندرو أرافينا، بالإضافة لتصميم حديقة المتحف.

وكونه يستكمل أضلاع الحي الثقافي الذي يضم في الأساس متحف الفن الإسلامي، وحديقة متحف الفن الإسلامي، ومتحف قطر الوطني، سيضم متحف مطاحن الفن مجموعة فنية عالمية استثنائية، تم اقتناؤها على مدار الأربعين عامًا الماضية، بالإضافة لأعمال متعددة التخصصات تتسم بتنوع كبير، تغطي فترة زمنية منذ عام 5018 وحتى الوقت الحاضر. وفي مبناه الرئيسي الذي تبلغ مساحته 80000 متر مربع (بما في ذلك 23000 متر مربع من مساحات العرض)، سيقدم متحف مطاحن الفن أعمالًا مميزة من الفنون البصرية والهندسة المعمارية والتصميم والأفلام وديكورات الأفلام والأزياء والمصنوعات اليدوية والكثير غير ذلك. وكمؤسسة رائدة في البلدان غير الغربية، ستقدم مطاحن الفن الفنون الحديثة والمعاصرة من جميع مناطق العالم على قدم المساواة، مع إشراك الجماهير المحلية والعالمية على حد سواء، من خلال سرديات متعددة لتاريخ الفن. وقد تم تصميم حديقة المتحف العامة بشكل مميز من قبل شركة فوغت لاندسكيب الهندسية، بقيادة غونثر فوغت. وسيكون المتحف قبلة الإبداع في مجالات الفنون والحرف والتصميم، مقدمًا موارد ترفيهية وتعليمية وإنتاجية للجمهور وللمجتمعات الإبداعية في قطر وخارجها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى