ذكرى ميلاد مارادونا.. أحد أعظم لاعبي كرة القدم وأكثرهم إثارة للجدل

جسر التواصل30 أكتوبر 2023آخر تحديث :
ذكرى ميلاد مارادونا.. أحد أعظم لاعبي كرة القدم وأكثرهم إثارة للجدل

جسر التواصل/ الرباط: وكالات
يوافق اليوم الإثنين 30 أكتوبر 2023، ذكرى ميلاد الأسطورة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا، الذي ولد في مثل هذا اليوم من عام 1960، ورحل عن عالمنا نوفمبر 2020 عن عمر يناهز 60 عاماً.
ويعتبر مارادونا أحد أعظم لاعبي كرة القدم على مر العصور بل يعتبره الكثيرون أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم، كما إنه في نفس الوقت اللاعب الأكثر إثارة للجدل في تاريخ اللعبة.
ساعد مارادونا منتخب بلاده الأرجنتين على الفوز بكأس العالم عام 1986، ولعب مع أندية بوكا جونيورز ونابولي وبرشلونة وغيرها، وكان يعشقه الملايين لمهاراته الرائعة.
ولد مارادونا في لانوس جنوب بوينس آيرس، لعائلة فقيرة انتقلت من محافظة كوريينتس، كان أكبر ابن بعد ثلاثة بنات، ولديه شقيقان هما هيوغو وإدواردو، وكلاهما كانا لاعبي كرة قدم محترفين أيضاً.
في سن العاشرة اكتشفت موهبة مارادونا الكروية عندما كان يلعب مع نادي إستريلا روجا، لعب في المرحلة قبل الاحترافية مع نادي أرجنتينوس جونيورز بين سنتي 1974 و1977، ومن ثم كمحترف في نفس النادي حتى سنة 1981، انتقل بعد ذلك إلى نادي بوكا جونيورز مواصلاً موسم سنة 1981، بالإضافة إلى تحقيقه أول لقب مع الفريق في الموسم التالي سنة 1982.
لعب أول مبارياته مع منتخب الأرجنتين لكرة القدم عندما كان عمره 16 عاماً، ضد منتخب المجر، وعندما أصبح عمره 18 عاماً، مثل بلاده في بطولة العالم لكرة القدم للشباب، حين كان نجم البطولة، وفاز بالبطولة بعد هزيمته منتخب الاتحاد السوفياتي بنتيجة 3 – 1 في النهائي.
شارك مارادونا في أول بطولة لكأس العالم عام 1982، وفي نفس العام انتقل إلى نادي برشلونة الإسباني، في سنة 1983 فاز مارادونا مع نادي برشلونة ببطولة كأس إسبانيا بعد هزيمة ريال مدريد.
لم تعجب إدارة نادي برشلونة الإسباني بمارادونا، فانتقل سنة 1984 إلى نادي نابولي الإيطالي، وكانت تلك الفترة قفزة نوعية إلى نادي نابولي، حيث فاز الفريق بالدوري الإيطالي موسم 1986/87 و1989/90، وكأس إيطاليا عام 1987، وكأس الاتحاد الأوروبي سنة 1989 وكأس السوبر الإيطالي عام 1990. كما كان الفريق وصيفاً للدوري الإيطالي مرتين، في 1988/89 و1987/88.
ولعب مارادونا في أربع بطولات كأس العالم، بما في ذلك بطولة المكسيك عام 1986، حيث قاد الأرجنتين بالفوز على ألمانيا الغربية في المباراة النهائية، وفاز بجائزة الكرة الذهبية بوصفه أفضل لاعب في البطولة، في نفس البطولة في جولة الربع النهائي، سجل هدفين في المباراة التي جمعتهم مع منتخب إنجلترا بنتيجة 2-1 وهما الهدفان اللذان دخلا تاريخ كرة القدم، لسببين مختلفين، الأول كان عن طريق لمسه بيده المعروفة باسم «يد الإلـه»، في حين أن الهدف الثاني سجّل من مسافة 60 م (66 ياردة) راوغ بها لاعبي منتخب إنجلترا الستة، تم اختير ذلك الهدف هدف القرن العشرين.

يعتبر مارادونا واحدًا من الشخصيات الرياضية المثيرة للجدل، حيث عوقب بالإيقاف من كرة القدم لمدة 15 شهرًا في عام 1991 بعد ثبوت تعاطيه مخدرات الكوكايين، في إيطاليا، وتم إرساله إلى بلاده من كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة بعد ثبوت تعاطيه مادة الإيفيدرين، وبعد تقاعده من اللعب في 37 في عام 1997, اكتسب وزنًا زائدًا، وعانى من اعتلال صحته، والآثار المترتبة على تعاطي الكوكايين.
في عام 2005، ساعدت عملية تدبيس المعدة السيطرة على زيادة وزنه، وتغلب على إدمانه للكوكايين، سلوكياته قد عملت على خلاف مع الصحافيين ومدراء الرياضة، على الرغم من انه كان قليل الخبرة الإدارية، وأصبح مدربا للمنتخب الأرجنتيني في نوفمبر 2008، بعقد عمل لمدة ثمانية عشر شهرا، وقادهم في 24 مباراة حقق خلالها 18 انتصارا، وتلقى 6 هزائم حتى انتهاء عقده بعد كأس العالم 2010.
وفي 2011 تعاقد الوصل الإماراتي مع مارادونا، الذي قاد الفريق لنهائي بطولة الأندية الخليجية، وتحقيق المركز الثاني، قبل أن تتم إقالته بعد عام، وعاد مارادونا للإمارات في 2017، لتدريب الفجيرة بدوري الدرجة الثانية، قبل أن يرحل بنهاية الموسم لفشله في قيادة الفريق للصعود، وقاد دورادوس سينالو بدوري الدرجة الثانية المكسيكي عام 2018، وكان على مشارف التأهل للدوري الممتاز لكنه خسر المباراة النهائية مرتين، وفي سبتمبر2019، تولى مارادونا تدريب خيمناسيا الأرجنتيني، وقادهم في 21 مباراة، قبل وفاته.
 

الاخبار العاجلة