” ربيع من حروف وقرنفل وياسمين وعنبر” للكاتب والشاعرمحمد كمل

جسر التواصل22 أكتوبر 2023آخر تحديث :
” ربيع من حروف وقرنفل وياسمين وعنبر” للكاتب والشاعرمحمد كمل

محمد كمل  القنيطرة   21/3/2023

  إهداء إلى: كل شعراء العالم
في عيدهم هم من يسرقون من القمر سعته ومن الشمس نورها ومن الندى والريح بلسما لكل جراح الزمن .

في الربيع الربيع
ليس فقط هذا الربيع !؟
لكن في كل ربيع
كل شيء جميل
الثلوج تذوب
في عبادة شمس هادئة
لتسمح لتلك الأزهار
التي حجبها الخجل
من اللقاء بالشمس
و
السماء تبتسم بلا سبب
و
الأشجار
تغير أزياءها
بحضور الجميع
لن تستحيي من أحد
“تتعرى في الفضاء العمومي”
على مرآى ومسمع الجميع
من دون تردد
و
عيناها في وجه الجميع
و
الحروف التي غرقت في
نومة “أهل الكهف ” .
كل الحروف تلك التي أعرف
والأخرى التي أشقى في تهجيها في عصيان لا ينقطع
تتحول إلى عصافير حرة
و
ترقص ” كهدهد بلقيس”
أو
” بلقيس نزار قباني ”
أو
“غيثا درويش ”
أو
“إلزا أراغون ”
ثملة كما حروفي بلا سبب !!
تقفز بين الأنامل
تنحت لنفسها
طريقا
نحو
القمر
وقزحية الكون والجمال
و
القصيدة تزهر حروفها
لتتشكل حدائق دانية
ثمارها الزهر القرنفل و الياسمين والعوسج _ واللوتس والياسمين و” الأكاسيا” و ” والبيغونيا “
والنحل يتغنى “سمفونيات”
تعيد لآذاننا ” الزمن الجميل ”
في ” قداس رباني جميل”
كل شيء
في أي شيء
في هذا الفصل الذي
سقط من فصول ” فيفالدي “
يصير جميلا ،ساحرا ،فاتنا
و
“انا احلم ان أكون كما الربيع”
أشعر
أن
كل
عيوبي تبخرت
او
كادت تتبخر !!!
و
انني لا احتاج
لأي شيء
في
أي شيء
فقط
أن يستمر كل هذا الجمال
ويستقر
في
ايامي
ربيعا ابديا سعته
حدائق الأرض والسماء
ربيع ربيع ربيع
الى مالا نهاية
دون باقي الفصول
ان تكون هذه الحياة
” اللا حياة ”
ربيعا لا يتوقف
لأنعم و الآخرين
بروائح العشق
التي تسافر بي
في
زمن آخر
طريقه الوحيد القمر

 


و
أتغنى
تتغنى شراييني
الى مالا نهاية
بنهاية
تلك الفصول
التي تبخرت فيها
سعادتي
و
استيقظ
كل يوم
على
أزهار
تتفتق
في
طريق
هذا الذي
صرته
بعد
أن
حجب
الربيع
عن
هذا القلب
الذي اسكرته المحن
حتى
صار
لا يرى اي شيء
في
أي شيء
و
يبحث
عن
ذلك
الفصل ” الربيعي ” الآخر
غير هذا الذي نرى
والذي وحده
احسن من
كل الفصول
“إلا فصل تعاسة “
يتغدى
من
قدر
يقينه
العذاب
الى
” مابعد يوم الحشر ”
ولن
يسعد
لن أسعد
و
هذا قدري
و
الحمد لله على نعمه
لا هنا
لا
هناك
ساسكن في
فصلي المفضل
ما ” بين_ بين ”
الى
يوم يبعثون
صحبة
” فرعون ”
و
“إبليس ”
و
” والقصيدة ”
في
ثلاتية
“لا حدود لها “
من “ماء الشعر الى ناره”
ومن نار الأنين الى ماء برد
وسلاما الى حين
هنا سوف أبقى
مع كل المنظرين
” وإن تبعني الغاوون ” سأسعد قصر عمري او طال الزمن !؟ فرقصة الحروف عمر ٱخر جديد تسعه ” القصيدة ” على الرغم مما وقع او قد يقع
او
لا يقع .

الاخبار العاجلة