ظاهرة التحرش تغزو محيط إعدادية العروي بجماعة أولاد زيد بإقليم الجديدة

جسر التواصل12 أكتوبر 2023آخر تحديث :
ظاهرة التحرش تغزو محيط إعدادية العروي بجماعة أولاد زيد بإقليم الجديدة

جسر التواصل/ الرباط
توصلت”جسر التواصل” بالعديد من الشكايات من طرف العديد من اباء وأولياء أمور التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بإعدادية عبدالله العروي بجماعة سيدي علي بن يوسف المعروفة بأولاد زيد بإقليم الجديدة، بسبب مشكل التحرش الشنيع، والمضايقات اللاأخلاقية التي يتعرض لها تلاميذ هذه المؤسسة،
وأكد هؤلاء ان محيط الإعدادية ومن كل الجهات، تحول الى حلبة لتجمع العديد من المتسكعين،وهم يركبون دراجات نارية،حيث يقصدون كل يوم الإعدادية، ويتحرشوا بتلاميذ وتلميذات المؤسسة في مشاهد غريبة ودخيلة عن المنطقة المعروفة بالحشمة والوقار، وعندما تبدي الفتاة تحفظا واعتراضا تتعرض  للسب والشتم.
الحديث عن ظاهرة التحرش الجنسي بالتلميذات تُطرح علامـة استفهام عن دور  رجال الدرك والسلطات المحلية..وهذا ما جعل الظاهرة تستفحل يوما بعد أخر.

وإذا كانت العديد من المؤسسات بمدن ومناطق تعرف حضور دوريات أمنيـة بجوانب الإعداديات والثانويات وتقوم بحملات تمشيطيـة ضد كل من سولت له نفسه القيام بهذه السلوكات، إلا أنه في هذه المنطقة تعرف غياب رجال الدرك والقوات المساعدة والسلطات مما جعل الإعدادية قِبلـة للمنحرفين والمستهترين الذين يزداد نشاطهم التحرشي والإجرامي كذلك كل يوم أمام إهمال السلطات ولامبالاتهـا بالتعليم ومؤسساته.
وخير دليل على ذلك ما تعرض له أحد التلاميذ بعد خروجه مساء الأربعاء من المؤسسة مساء،حيث تعرض لهجوم أمام أنظار الجميع،وقد تقدم والده بشكاية إلى السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالجديدة بخصوص هذا الموضوع.

الاخبار العاجلة