سياسة

محمدالسادس: ملك بكل المواصفات الحميدة النبيلة…..تواضع في اباء وشمم..وشموخ..

محمد خليل

ملك بكل المواصفات الحميدة النبيلة…..تواضع في اباء وشمم..وشموخ..اكسبه الله نورا على نور يشع في كل ارجاء الوطن الحبيب ..أحبه شعبه بكل شرائحه وطبقاته الاجتماعية حبا نابعا من قلوب صادقة مفعمة بالود والاحترام والتبجيل والتقدير ..منجزاته المتعددة عمت البلاد من شرقها الى مغربها ومن شمالها الى جنوبها….سياسته الرشيدة وبعد نظره وفكره الثاقب واستقراء المستقبل وايمانه الوثيق الكبير بان “الوطن في العينين”..وان التفاني والعمل الحثيث والدفاع عنه سياسيا ودبلوماسيا بلغة الاقناع والاقتناع والرزانة والحكمة والتبصر منهجا واسلوبا وطريقة اجمعت كثيرا من الدول العربية والاجنبية والغربية على اعتباره من القادة الكبار الذين اولوا الاهمية الكبرى لتنمية بلاده وازدهارها من خلال مشروع “المبادرة الوطنية للتنمية البشريه” لتتوج اخيرا بمشروع “النموذج التنموي للتنمية البشرية التي ابانت عن السياسة الرشيدة الحكيمة التي تصب في مصلحة الوطن لتعم ربوع المغرب ومناطقه المختلفة…بل الاكثر من هذا وذاك التقرب من مشاكلها..ومعاناتها والانصات الى نبضها الحقيقي….هذه الجبلة وهذا السمو الاخلاقي النبيل والتضحيات الجسيمة في سبيل اسعاد شعبه ونظرات الامتنان والتنويه مكنت بلدنا المغرب الحبيب تجنيبه من كثير من المناوشات والمضايقات ..رغم كيد الكائدين وحسد الحاسدين والسابحين في المياه العكرة او اللاعبين على الحبلين..ناسين او متناسين ان الشعب المغربي الاصيل. محصن ومؤمن.بان شعار” الله..الوطن الملك” هو الرباط القدسي الذي يقوي اللحمة “الوطن والعرش رمز الاستقرار والامن والامان..والسلم والسلام “الموشوم في قلب كل مواطن يدرك معانيها ومراميه وابعادها الغائية .لعل اكثرها مصداقية ..ما ساهم به “سيدنا نصره الله” من مساهمة نبيلة لمواجهة هذا البلاء الخطير”كوفيد 19 كورونا بما قدره “مليارين من الدراهم”ليعطي للمواطنة الحقيقية بعدها الهوياتي والانتمائي …..دمت لنا سيدي..النبراس والقدوة الذي نستنير به للدفع بالبلاد الى بر الامان والطموح نحو الارقى والاحسن والافضل والامثل…حفظك الله ورعاك وسددخطاك وادام عليك النصر والسؤدد.والصحة والعافية وراحة البال ..وطول العمر.امين يارب العالمين …….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى