مطرح النفايات بأولاد أفرج كارثة بيئية سممت الحجر والشجر والبشر

جسر التواصل14 أغسطس 2023آخر تحديث :
مطرح النفايات بأولاد أفرج كارثة بيئية سممت الحجر والشجر والبشر

جسر التواصل/ الرباط: الحسين بلهرادي

أيام قليلة وتنطلق طلقات البارود..ومعها الرقص والأغاني الشعبية..حيث سيكون سكان أولاد أفرج في لقاء مع العديد من الفنانين..الذين سوف ينالون الملايين..والمناسبة هي المهرجان الذي يتم تنظيمه بالبلدة..فقد تابع الجميع الموسم الماضي كيف مر..و ما هي الأسماء الفنية التي حضرت..وكم هي المبالغ المالية التي تم صرفها على هؤلاء..أمام طرح أسئلة متعددة من طرف بعض الذين يميزون بين السطور..من هي الجهات التي مولت كل هذه الهالة الموسيقية؟ ولماذا هذه الجهات لم تصرف كل هذه الأموال في قطاعات أخرى؟..اجتماعية واقتصادية وثقافية ورياضية لساكنة هذه المنطقة المنسية؟..ومن هي الجهات التي تدخلت لهؤلاء حتى يقومو بصرف كل هذه الأموال؟ وهل فعلا هذه الجهات تحب الخير للمنطقة ولساكنتها المحرومة والمهمشة والمقصية وووو…؟

أولاد أفرج التي تحولت بين صباح ومساء إلى منطقة تتكلم لغة”نعم”..دون غيرها..منطقة غارقة في همومها من الرأس إلى القدمين..والدليل هو الواقع المعاش الذي تشاهده وأنت تزورها..فكل الصور الواقعية تؤكد بالملموس أن أولاد أفرج تحولت إلى نعش ينتظر دفنه..ولكن أهل القرار..والذين نزلوا بالمظلة..وللشرح أكثر فان هؤلاء..لم يولدوا بأولاد أفرج ولا يقطنون بها..وعناوين سكناهم يعرفها الجميع..وما جرى…وسوف يأتي الوقت المناسب للحديث عن هذه القصة.
وبالعودة إلى الواقع المعاش..فإذا كان المركز سوف يتم تجميله بالمساحيق ..حتى يحضر أهل الغناء..ومعهم الجماهير..ومعهم أهل “الطبل والمزمار”..فانه على بعد أمتار، وعلى امتداد مساحة كبيرة..والتي تتواجد بجانبها تجمعات سكنية.. يوجد مطرح النفايات الذي يطلق يوما سمومه..
مطرح بالليل يطلق رائحته التي تخنق..وبالنهار الدخان يتصاعد..والذي يترك غازات سامة التي تهلك العباد والبيئة المجاورة،..مطرح خنق الأنوف..وجعل أهل الحساسية والربو يعيشون الويلات..ومع الأطفال الصغار الذين يتنفسون تحت رحمة الازباء.
مشكل جعل العديد من الفعاليات المحلية توجه الشكايات..ولكن لمن؟..ليبقى الجواب هو المشاكل الصحية والبيئية بالمكان.
المجلس الجماعي..الذي جاء بوعوده المعهودة..استطاع في ظرف قياسي ان يجلب كبار نجوم الغناء..ولكنه عجز عن تدبير هذا المطرح..الذي يشاهده صباحا ومساء.
فإذا كان أهل القرار يتبجحون أنهم تمكنوا من جلب استثمارات إلى المنطقة..وعدة موراد مالية لفك العزلة والتي مازالت في خبر كان..لماذا لم يجدوا الحلول العاجلة لهذه الكارثة البيئية؟
هذا المطرح بات يشكل عبئا كبيرا يثقل كاهل السكان الذين يعيشون جنبا الى جنبه..
المطرح تحول الى قبلة لمختلف أنواع الحيوانات خصوصا في فصل الصيف مع ارتفاع الحرارة.. له عدة أضرار سلبية على عدة مستويات، إلى جانب تأثيره على التربة والهواء والصحة العامة للساكنة.
عصارة النفايات بالمطرح تطلق المواد السامة الثقيلة إلى جوف الأرض مما يتسبب في تلويث المجرى المائي القريب منه.
المهرجان سوف ينطلق يوم 20 من هذا الشهر وسوف ينتهي 25 منه..أفراح الأسبوع سوف تمر مثل البرق..ولكن المطرح سوف يواصل بث السموم والروائح التي تزكم الأنوف..وبالتالي تتواصل رحلة ساكنة أولاد أفرج مع  عذابها.
 

الاخبار العاجلة