فن وثقافة

وفاة الامريكي التشيكي جين ديتش الذي زرع البسمة على شفاه الاطفال بسلسة (طوم و دجيري)

ياسين التطواني جسر التواصل

الجميع يعرف سلسلة المطاردات الجميلة في الرسوم المتحركة طوم ودجيري لكن الغالبية الكبيرة لا تعرف أن مبدع هذه الشخصيةالكارتونية الشهيرة هو الامريكي التشيكي جين ديتش والذي وافته المنية عن سن 95 سنة بمنزله ببراغ / التشيك, هذا الرجل أدخل الفرحة على أطفال العالم من خلال عدة شخصيات كارتونية مثل باباي وغيرها. ولد جين ديتش في الولايات المتحدة الأميركية عام 1924،وعمل في شركة طيران أميركا الشمالية، قبل أن يلتحق بالجيش، ويتلقى تعليما مخصصا للطيارين الحربيين، وعمل في رسم مخططات الطائرات، لكنه بعد عام واحد فقط من العمل أصيب بالتهاب رئوي أدى إلى تسريحه من الجيش، فقرر حينها الانتقال إلى “براغ”، وبدأ حياته مع الرسوم المتحركة منذ منتصف الخمسينيات من القرن الماضي، وحتى وفاته في منزله مساء الخميس 16 أبريل الجاري. كانت أول جائزة فاز بها جين ديتش وإسمه بالكامل هو يوجين ميريل ديتش هي جائزة الاوسكار سنة 1960 عن فئة أفضل فيلم قصير لرسوم المتحركة ويحمل الفيلم إسم ” مونرو ” ثم ترشح مرتين سنة 1964 عن فيلم ” كيف تتجنب الصداقة ” ثم فيلم ” هاهو نودينك ” ثم لينال شهرة كبيرة حينما قام بإخراج سلسلة بوباي الشهيرة, لكن سيبتسم له الحظ وينال شهرة عالمية من خلال سلسلة طوم دجيري هذه السلسلة التي داعبت خيال كل أطفال ساكنة الارض. حينما اطلق هذه السلسلة كان غير متحمس لها ففي نظره انها كانت مليئة بالعنف, لكنه اقتنع في الاخير بأن إعطاء الفرصة للكائن الصغير بالفوز هي درس بأن القوة ليست دائما هي معيار للفوز بل فقط الذكاء هو الشئ الوحيد الذي يجعلك على قيد الحياة من أجل الدخول في صراع جديد في اليوم التالي, ولتحقق هذه السلسلة أعلى المبيعاتخلال حقبة الستينات, وظلت على القمة لمدة 16 سنة متتالية. رحل هذا المبدع دون أن يشكو من أي مرض وترك أسرة مكونة من ثلاثةأبناء كلهم يشتغلون في نفس مهنة الأب وهي الرسوم المتحركة, رحل وترك تركة كبيرة عنوانها إسعاد أطفال العالم من خلال ماخلده من رسوم متحركة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى