الأغنية

الفنان الكبير مارون حلو : حينما يلتقي الرقي مع الابداع

مسار فني مشرف ومضيء رافق فيه العديد من الفنانين الكبار العرب فعزف وأبدع وكانت انامله الذهبية عربون نجاح اي قطعة يعزفها ،تداعب انامله المقامات والانغام والالحان فيصيغها ذررا من الجواهر واللؤلؤ ،انه الفنان الكبير مارون حلو الذي عشق الموسيقى منذ نعومة اظافره فأخلص لها وأخلصت له ، بادلها حبا بحب ، فصار نجما كبيرا ، واسطورة في الايقاع ، حينما تنصت الى عزفه المنفرد او حتى وسط مجموعة موسيقية تحملنا ايقاعاته الى عوالم الابداع وسماوات الفن الجميل .مارون حلو فنان كبير اعطى الكثير للفن العربي وللموسيقى العربية وساهم بشكل كبير في نجاح جل الاغاني العربية ، من بلبل لبنان وديع الصافي مرورا بسلطان الطرب جورج وسوف ووصولا الى ملك الراي الشاب خالد دون ان ننسى كبار الفنانين والنجوم على سبيل المثال لا الحصر الشحرورة صباح وكاظم الساهر وعاصي الحلاني ونجوى كرم وغيرهم كثير ،اختط الفنان الكبير مارون حلو لنفسه مسارا راقيا جعله صديق كل المبدعين من الشرق والغرب بصدقه والتزامه وحبه للموسيقى ووفاءه واخلاصه لفنه . فكان ايقونة الموسيقى العربية وسيد العزف على الايقاع بدون منازع والملهم بسحر النغمات والمتيم باعذب الالحان ، مارون حلو قصة كفاح في مسار فني ثري وغني بالمشاركة في العديد من الحفلات والسهرات والمهرجانات الوطنية والدولية ، قصة كفاح ايضا مليئة بالاكراهات والمناورات التي تعرفها الساحة الفنية ، لكنه برقيه وصدقه واخلاصه لفنه تغلب على كل المثبطات وعلى كل الكبوات لينقش اسمه بحروف من ذهب كفنان كبير ونجم في ساحة الموسيقى العربيه . مارون حلو قصة حياة فنان أصيل مبدع وراقي عاشق للجمال محب للفن يخط بآلته الموسيقية سمفونية الخلود ويبتكر انغاما لا مثيل لها في الوجود . مارون حلو عاشق للموسيقى ، مبدع حتى النخاع ، سبر اغوار الانغام والالحان والايقاعات وخلق له عالما خاصا به قوامه التميز والتفرد والتألق ليتوج نجما في مجاله ، سيدا في مساره ، كبيرا في انجازاته ، مبدعا في عزفه ، هي قصة كفاح عبر مسار طويل في الفن وبالفن ومع الفن ومن اجل الفن ….. في سبيل التقاء الرقي مع الإبداع.

بقلم محمد نجيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى