السيتي/ الريال: ليلـة النجوم الكبار

جسر التواصل16 مايو 2023آخر تحديث :
السيتي/ الريال: ليلـة النجوم الكبار

جسر التواصل/ الرباط
يبحث مان سيتي الإنجليزي عن الاستفادة من عامل الأرض لفك عقدته في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم أمام ريال مدريد الإسباني، عندما يستضيفه مساء الاربعاء على ستاد الاتحاد في إياب نصف النهائي بعد تعادلهما ذهابا 1-1.
تذوق «السيتي» مرارة الهزيمة الموسم الماضي، عندما كان في طريقه إلى النهائي بفوزه 4-3 على أرضه، ثم تقدمه 1-0 في عقر دار الملكي، قبل أن يسجل البرازيلي رودريغو ثنائية في الوقت القاتل، ثم يحجز الفرنسي كريم بنزيمة بطاقة النهائي في الوقت الإضافي من ركلة جزاء (3-1)، في طريقه إلى لقب رابع عشر قياسي.
وأيضا في نصف نهائي 2016، تعادل الفريقان سلبا في مانشستر قبل أن يبلغ ريال النهائي بهدف على أرضه.
لكن هذه المرة يملك فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا العدة اللازمة لمواجهة «الريال» العنيد في مسابقة عريقة يلهث وراءها وكان أفضل إنجازاته حلوله ثانيا في 2021 وراء مواطنه تشلسي، رغم انه كان يتقدمه بفارق شاسع في الدوري المحلي.
ويحارب «السيتي» على أكثر من جبهة، إذ بات قريبا جدا من إحراز لقبه الخامس في 6 سنوات في الدوري الإنجليزي على حساب أرسنال، ويلاقي جاره اللدود مان يونايتد في نهائي الكأس المحلية، ويواصل السعي نحو لقب قاري. كما يحلم «السيتيزنز» بتكرار إنجاز يونايتد الذي أحرز ثلاثية تاريخية في 1999.

وأراح غوارديولا نجم وسطه البلجيكي كيفن دي بروين، صاحب هدف التعادل ذهابا، خلال الفوز الصريح على أرض إيفرتون 3-0 الأحد، لكنه دفع بماكينته التهديفية النرويجي إرلينغ هالاند صاحب 52 هدفا في مختلف المسابقات.
في المقابل، يتمتع «الملكي» بسطوة رهيبة على هذه المسابقة منذ بداياتها عندما توج خمس مرات بين 1956 و1960، ثم في الألفية الثالثة، حيث أحرز اللقب 7 مرات آخرها الموسم الماضي على حساب ليفربول الإنجليزي بهدف.
تنفس جمهوره الصعداء عندما أعلن مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي أن إصابة ظهيره الأيسر الفرنسي الشاب إدواردو كامافينغا بركبته ليست سيئة، كما أوحت المشاهد ضد خيتافي في الليغا السبت الماضي.
ولعب كامافينغا (20 عاما) دورا مهماً بهدف البرازيلي فينيسيوس جونيور ذهابا، قبل أن يرتكب خطأ كلف التعادل لمان سيتي، علما أن اللاعب الذي أصبح عنصرا رئيسا في خطة أنشيلوتي.
ويعول أنشيلوتي مجددا على فينيسيوس جونيور والمخضرم بنزيمة وصانع اللعب الكرواتي لوكا مودريتش لتكريس عقدة الملكي في نصف النهائي أمام أزرق مانشستر ومدربه غوارديولا الراغب في الرد على انتقادات لطالما تناولت استراتيجيته في المناسبات القارية الكبرى.
 

الاخبار العاجلة