الفنان المغربي الكبير عبد الحي الصقلي في ذمة الله

جسر التواصل10 أبريل 2023آخر تحديث :
الفنان المغربي الكبير عبد الحي الصقلي في ذمة الله

بقلم : الاعلامي احمد رمزي الغضبان/جسر التواصل/الرباط

ورقة اخرى تسقط من دوحة الاغنية المغربية فجاة، ورحيل احد ابرز رواد الابداع الغنائي المغربي المطرب الكبير الاستاذ عبد الحي الصقلي الذي انتقل الى عفو الله في الساعات الاولى من صباح الاحد 9 ابريل الجاري عن عمر يناهز 86 عاما ، ويعد الفنان الراحل عبد الحي الصقلي احد ابرز رواد الاغنية المغربية، وكان ضمن اول نخبة من المبدعين المغاربة الذين ذهبوا في اولى الرحلات الفنية الى القطر المصري حيث كان رفقة ثلة من اصدقاءه في درب الكفاح الشاعر الغنائي الكبير حسن المفتي والملحن المبدع عبد السلام عامر والمطرب عبد الهادي بلخياط والمبدع عبد الرحيم السقاط والخالد محمد المزكلدي.

اسس المطرب المغربي الراحل الاستاذ عبد الحي الصقلي لرصيد غنائي هام اختلف بين الاغنيات العاطفية والوطنية والدينية، وتعامل مع كبار مبدعي الاغنية المغربية محمد بن عبد السلام وعبد السلام عامر وابراهيم العلمي وفتح الله لمغاري وحسن المفتي ومحمد بلفتوح وغيرهم، وقد ربطته علاقة وطيدة مع الملحن المغربي الكبير الراحل الاستاذ الحاج العابد الزويتن رحمهم الله جميعا، ومن الحان هذا الاخير قدم الفنان الراحل عبد الحي الصقلي رصيدا كبيرا من اخلد الاغنيات التي منها قصيدة حديث عينين من شعر الاعلامي الكبير الاستاذ احمد الريفي، وقصيدة قلبي الجريح وصباح الخير مستمعينا والكمرة وغيرها، كما قدم العديد من الاغنيات الاخرى التي كانت من كلمات والحان مبدعين اخرين : اغنية خطاطين لرمال كلمات فتح الله لمغاري والحانوعبد السلام عامر، واغنية عطشان من تلحين محمد بن عبد السلام واغنية عذبتي قلبي من تلحين عبد الرحيم السقاط ووانشودة صلوات من تلحين عبد السلام عامر كما قدم اغنية موكب النصر في غناء مشترك بينه وبين الفنان عبد الهادي بلخياط من تلحين الراحل عبد السلام عامر.
وعندما احيل على التقاعد اعتزل الحقل الفني وفضل الابتعاد عن الاضواء ، فاختار حياة الهدوء في مدينة صفرو الهادئة حيث كان مسقط راسه، هذا وتظل المعاناة الحقيقية الاولى في حياة الفنان المغربي ، قبل معاناة غياب الدعم بنوعيه والتكريم الحقيقي ، تظل المعاناة الحقيقية الاولى في حياة الفنان المغربي هي غياب الاعلام الوطني عن مواكبته حيا وعن غيابه والفنان في طريقه نحو مثواه الاخير، رحم الله الفنان الطيب الاستاذ عبد الحي الصقلي الذي يظل نموذجا للفنان المغربي الخلوق والمتعفف والخجول جدا ، والذي ادى رسالته المثلى اتجاه وطنه ورحل في صمت مطبق في غياب تام للاعلام المغربي بمختلف انواعه، رحم الله الفقيد الغالي سيدي عبد الحي الصقلي واسكنه فسيح جناته ؛ واصدق التعازي لاسرته الكريمة بمدينتي فاس وصفرو، والى الاسرة الفنية المغربية، وانا لله وانا اليه راجعون.

الاخبار العاجلة