قصيدة(هذا قبره ….مات عشقا) لابراهيم الفلكي

جسر التواصل11 أبريل 2020آخر تحديث :
قصيدة(هذا قبره ….مات عشقا) لابراهيم الفلكي

ابراهيم الفلكي

أسأل نفسي عني :
انت من تكونين
فاخفي أسئلتي و اتظاهر
رغم غباءي
بانني أنا الذي اكتشفتك انت
إن شئت
اكيد بانني و أسئلتي لست إلا ضيفا
مسكونا بعشق امراة
قرات عنها
قبل ان تصبح ممنوعة من الكلام
ممنوعة من ارسال التحية و السلام
تسكنها رغبة و ندم
تسجل مواعيدها ضدا عن رغبتها
و لن اسالك مرة اخرى
فقط اخبرك
فهذا قبر حبيب
مات عشقا .

الاخبار العاجلة