نموذج لما يجب التفكير فيه مستقبلا

جسر التواصل9 أبريل 2020آخر تحديث :
نموذج لما يجب التفكير فيه مستقبلا

محمد نجيب كومينة

فرحت للخبر.
نموذج لما يجب التفكير فيه مستقبلا، خصوصا اذا تمكننا من سلسلة القيمة بشكل كامل،. الاهم في الخبر بالنسبة لي هو التشبيك Réseautage الذي لامفر منه ان شئنا تطوير منظومات متكاملة écosystèmes وتمكين َمقاولاتنا الفتية والصاعدة Startup من الاستفادة من بعضها البعض والتوفير فيما يتعلق بكلفة البحث والتجديد واكتساب الحجم الضروري والقدرة التنافسية في سوقنا الداخلية وفي الاسواق الخارجية المستقبلية.
نحن مقبلين على مرحلة ستلجا فيها كثير من الدول الى الصناعات البديلة للاستيراد، دون ان يعني ذلك امكانية العودة الى الانغلاق autarcie الذي بات مستحيلا، والى مراجعة موقع التجارة الخارجية كي تكون عاملا من عوامل التنمية التي تقوم على رافعات داخلية وليست بديلا لها حتى في البلدان التي تواجه مشكلة صغر سوقها الوطنية مثل بلدنا، وهذا ما يجعل مثل هذه المبادرة مهمة الان، في مواجهة الوباء، وغذا ايضا بافق تقليص تبعيتنا واستهلاكنا لما لاننتجه وتطوير قدرتنا على التصدير باستقلالية لمنتجات ذات قيمة مضافة عالية ومتلائمة مع الطلب العالمي .
متاكد ان لنا كفاءات وان لدى الكثير من شبابنا من الباحثين والمهندسين والاطباء والمختبريين وغيرهم من المقيمين وممن هم منتشرين في مختلف بقاع العالم، وهذه ميزة مهمة، الارادة والقدرة لخلق طفرة يحلم بها كل مغربي له غيرة على وطنه وله طموح لرؤيته في اعلى مراتب التنمية. هناك مايدعو للتفاؤل حتى في ظل هذه الظروف التي تمر بها البشرية وهذا الخطر الداهم. مايميز الناس مند انطلاق الحداثة هو تحويل الخطرالى تحدي يجب رفعه، لا الاستسلام له وتركه للقدر او للخرافات، وفي مواجهة الخطر يستطيع الناس فتح ابواب مستقبل مغاير يضمن مناعة اكبر وحياة افضل.

الاخبار العاجلة