شعر ورواية

قصيدة (قطرة ماء قد تدفعني للإنتحار) للشاعر محمد كمل

محمد كمل Mohammed Kamel
القنيطرة Kénitra Maroc17/10/2019

قطرة
ماء
قد
تدفعني
للإنتحار
تلك
التائهة
الطائشة
الهاربة
القادمة
من سقف
غرفتي

القصديري الصدأ
وأنا
شارد
في
قاموس
هزائمي
و
بحر
خيباتي
ابحث
عن
حروف غير حزينة
فلا أجدها
تنط
تلك
القطرة
من
العدم
لتصيبني
فوق
حاجبي
او
عندما يشتد غضبها
ترتمي
في بنك دافىء
عند مقدمة ظهري
وراء عنقي
كأن
مروضها
شيطان لايرى
وتخرجني
من
ملكوت
سعادة
لا أعرف مصدرها
حيث
أعانق حروفي
كأم كردية تخشى جيوش الأتراك
وأعرف
أني
لاشيء من دونها
وابتعد
عن اليومي
والحاجة التي تعبث بي
وانا أسبح
في كأس نبيذ من دجلة
ويغازلني ” الفيسبوك”
ويبعث لي “أنستغرام” باقة ورود
ويرشقني ” ميسنجر” ياسمينا”
وفي ” الواتساب”
أحلق في صداقات ماسية ولادة
وانا انعم بحروفي
فرح فقط بنفسي
تسقط علي قطرة ماء
لتذكرني
بالأرض
وتهربني
من حلم العالم الأزرق الجميل
حقيقة أن من الماء تخلق الحياة
لكن
فوق
رأسي
لايمكن ان تنمو حتى الأحلام البيضاء
التي لاتتحقق أبدا
وضدا
على ما نظمه شاعر هرم
من أرض الله المحروسة:
“يطلب من الرياح ان تعصف
وأن سقف بيته من حديد”
انا
فقط سوء حظي من حديد
وكل
ما أتوسل من السماء
أن
تغير إتجاه تلك القطرة الطائشة
لترسو في قلب اقحوانة وحيدة
لأنعم
وأتلذذ
بحلاوة
العالم
الأزرق
والقزحي
سفينة
احلامي
الوحيدة
بعد
ان
تركتني
الدنيا
والآخرة

والحظ
وبقية
العالم
إن
في
الأرض
أو
في
السماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى