دوري أبطال أفريقيا: الرجاء يبحث عن انطلاقة قوية وقمة بين الزمالك وبلوزداد

جسر التواصل9 فبراير 2023آخر تحديث :
دوري أبطال أفريقيا: الرجاء يبحث عن انطلاقة قوية وقمة بين الزمالك وبلوزداد

جسر التواصل/ الرباط
تنطلق النسخة الـ27 لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بشكلها الحديث والـ59 منذ إطلاقها، على وقع قمة مصرية-جزائرية قوية بين الزمالك وضيفه شباب بلوزداد الجمعة في القاهرة في غياب الوداد البيضاوي المغربي حامل اللقب ووصيفه الأهلي بسبب مشاركتهما في مونديال الأندية في المملكة.
ويبحث الرجاء البيضاوي عن اللقب القاري الرابع في المسابقة، والأول منذ نحو ربع قرن، حيث يأمل في افتتاحية قوية لمشواره عندما يستضيف فايبرز الأوغندي الذي يشار للمرة الأولى السبت على ملعب مركب محمد الخامس في الدار البيضاء.

 

وستكون المواجهة مهمة أمام “النسر الأخضر” من أجل مصالحة جماهير بعد النتائج المتذبذبة في الدوري المحلي وآخرها السقوط أمام أولمبيك آسفي 1-3 ثم تغلب بصعوبة على اتحاد طنجة متذيل الترتيب 2-1.
ويدرك المدرب التونسي للفريق المغربي منذر الكبير أهمية هذه المباراة التي سيخوضها في غياب جماهيره لأسباب انضباطية.
ويمتلك عدد كبير من لاعبي الرجاء التجربة والخبرة القارية ولاسيما الحارس أنس الزنيتي وعبد الإله مدكور وزكريا حدراف.
ويحل شباب بلوزداد بطل الجزائر في المواسم الثلاث الأخيرة والساعي إلى لقب قاري أول في تاريخه، ضيفاً ثقيلاً على الزمالك بطل الدوري المصري في الموسمين الماضيين على ملعب القاهرة الدولي ضمن منافسات المجموعة “الحديدية” الرابعة والتي تضم أيضاً الترجي التونسي والمريخ السوداني.
ويعاني الفريقان هذا الموسم وبنسب متفاوتة، فالزمالك يمر بمرحلة انعدام توازن اثر نتائج متواضعة في الآونة الأخيرة في الدوري المحلي اذ حقق فوزاً يتيماً في مبارياته السبع الأخيرة، وآخرها خسارة مذلة أمام فاركو بثلاثية نظيفة الاثنين الماضي في المرحلة السابعة عشرة ما أدى إلى تراجعه في الترتيب الى المركز الرابع.
ويتطلع فريق “القلعة البيضاء” الى لقبه السادس قارياً والأول منذ 2002، ولاسيما أن مسابقة دوري الأبطال ستتحول الى أولوية للفريق بعد توسع الفارق مع خصمه التقليدي الأهلي متصدر الدوري وبالتالي تقلص حظوظه في الاحتفاظ باللقب.
ويعاني فريق المدرب البرتغالي جوزفالدو فيريرا من ابتعاد العديد من لاعبيه عن مستواهم الحقيقي، فضلاً عن رحيل عدد آخر من النجوم الذين قادوه إلى الألقاب المحلية في المواسم الأخيرة وفي مقدمتهم المغربي أشرف بن شرقي وطارق حامد.
وجدد فيريرا، العائد إلى الإدارة الفنية بعد إقالته من منصبه أمام غزل المحلة 1-2 في المرحلة الخامسة عشرة، ثقته التامة بعناصره وإمكانياتهم، ودعاهم في مران الأمس إلى تحقيق الأهداف المطلوبة وتخطي أي صعاب خلال المرحلة المقبلة.
وسيعود الى تشكيلة الفريق القائد محمود عبد الرازق “شيكابالا” بعد انتهاء البرنامج العلاجي، لكن ثمة شكوك حول مشاركة التونسي حمزة المثلوثي ومحمد عبد الغني ومصطفى الزناري بسبب إصاباتهم، وسيكون الاعتماد على نحو أساسي على التونسي الآخر سيف الدين الجزيري وأحمد سيد زيزو.
ويتطلع شباب بلوزداد الى تحقيق انطلاقة مثالية في المجموعة الصعبة والعودة إلى قواعده بنتيجة إيجابية. وحرص مدربه التونسي نبيل الكوكي على إبقاء لاعبيه بعيداً عن الأمور الإدارية التي أدت إلى إقالة رئيس النادي محمد بن حاج لأسباب إدارية ولعدم الإيفاء بوعود أطلقها بعقد صفقات انتقال ضخمة خلال الانتقالات الشتوية.
وقال الكوكي في تصريحات صحافية “سنذهب لمواجهة فريق اسمه الزمالك، لكن نحن أيضا شباب بلوزداد”، مضيفا:فريقنا لا يخشى أحدا، وسنسعى بكل قوانا العودة بنتيجة إيجابية من مصر
وأردف قائلا:نحن عازمون على استغلال الظروف الصعبة التي يمر بها الفريق المصري لتحقيق أفضل انطلاقة ممكنة في البطولة القارية.
ويخشى الكوكي من ان يحل التعب على عدد من لاعبيه العائدين من المشاركة مع المنتخب الجزائري في بطولة أمم إفريقيا للمحليين وفي مقدمتهم شعيب كداد والمدافع سفيان بوشار الذي قال:سنسافر إلى مصر من أجل رفع التحدي أمام الزمالك والعودة بنتيجة إيجابية تسمح لنا دخول المنافسة بقوة.
وفي المجموعة عينها، يستضيف الترجي الطامح الى لقب قاري خامس في دوري الأبطال، المريخ السوداني السبت على ملعب “حمادي العقربي” في رادس.
ويدخل فريق “باب سويقة” اللقاء بمعنويات عالية بعد الفوز العريض على البنزرتي 4-صفر في الدوري المحلي وتصدره مجموعته قبل انطلاقة مرحلة الحسم.
وقال مدربه نبيل معلول الذي قاده الى اللقب عام 2011، على حسابه في “فيسبوك” بعد مباراة البنزرتي:التركيز الآن على لقاء المريخ السوداني في دوري أبطال إفريقيا.
ويمتلك بطل تونس في المواسم الستة السابقة، كل مقومات الوصول إلى منصة التتويج ولاسيما مع وجود عناصر مميزة دولية على غرار محمد علي بن رمضان وأنيس البدري وياسين مرياح فضلاً عن الليبي حمدو الهوني والمغربي صابر بوجرين.
وكان المريخ انخرط في معسكر إعدادي في القاهرة استعداداً للمباراة بقيادة المدرب البرازيلي هيرون ريكاردو. وتحوم الشكوك حول مشاركة العديد من لاعبي المريخ بينهم البرازيلي رافايل داسيلفا وصانع اللعب أحمد حامد التش.
كما يلتقي حوريا كوناكري الغيني مع ضيفه سيمبا التنزاني ضمن المجموعة ذاتها.
ويستهل شبيبة القبائل الجزائري عودته إلى المسابقة الأكبر والمتوج بلقبها عامي 1981 و1990، من العاصمة الأنجولية لواندا حيث يواجه بترو أتلتيكو الأحد ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم الوداد وفيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي اللذين تأجلت مواجهتهما إلى الثالث من مارس المقبل
وفي المجموعة الثانية، يستهل ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي مشواره القاري باستقبال الهلال السوداني في بريتوريا، فيما تأجلت مواجهة الأهلي مع كوتون سبور الكاميروني الى الثالث من الشهر المقبل.

الاخبار العاجلة