شعر ورواية

قصيدة(فستانك الأزرق لم يطلق سراحي) لابراهيم الفلكي

كتب ابراهيم الفلكي

من ديوان رحيق غشت 2016

فستانك الأزرق
يمتص من عمرك سنوات
فجعل منك اجمل النساء
اغار منه
حين يعانق البلور
فيختال
مثل نحلة
تبعث زفرة
على طرفي لساني تحكيها
فستانك الأزرق
يلغي
من قواميس الأثواب
أخضرها .و أصفرها .و أحمرها و أبيضها
فهو حتى يقتلها ويحييها
هي تعاني ما اعنيه
أخاف المسها و حتى البسها
حتى المدينة
أنفقت من أجلك مصابيح من سحر فستانك زرقة
للأرض تهديها
ملايين الفراشات
الى قوس قزح
يرسمن
هذي زرقاء اليمامة
من لم يكتشف سرها لم يكتشفها
كان السماء انشقت
لم تبعث غير زرقتها
كما الارض في تاسع شهرها
تطلع زهرة
تغري ناظريها
فساعديني يا سيدتي
بوح الكلام يستعجلني
كما فعولن فاعل فعولن فاعل
في بحور الشعر و أنا في بحر العشق
لم يطلق سراحي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى