لن أعتذر عن كل هذا الحب ” للكاتب والشاعرمحمد كمل

جسر التواصل14 ديسمبر 2022آخر تحديث :
لن أعتذر عن كل هذا الحب ” للكاتب والشاعرمحمد كمل

محمد كمل القنيطرة المغرب   14/12/2022

نبل هي ثقافة الإعتذار
ان تعتذر
هو
سر
يقدف بك
الى رفوف الكتب
حيث ترقد الأخلاق والقيم
و
الافلام القديمة
سليلة الزمن الجميل
و
تلك القصص ” الخرافية ”
التي أنشدها
” غ.غ ماركيز ”
في “مائة عام من العزلة ”
و
ذلك السحر
الذي سلب ساكنة بلده
التذكر
و
صار
النسيان
هو الذي يسن قوانين وشروط هذا الوجود
حتى اخدوا
يكتبون على الأشياء
ماهيتها ؟
و
دورها ؟
و
سبب
وجودها ؟
و
لو عاشوا
الآن بيننا
مع
كل
هؤلاء
“المسجلين على لوائح

الآدميين “
لدونوا
على جباههم كلمة واحدة
“الإعتذار “
لانه من اشياء
انقرضت
او
تكاد
حتى صارت
عماد سلوكنا
و
مع هذا
و
على الرغم من كل هذا
“لن اعتذر “
عن كل هذا الحب !
الذي حرك كل جوارحي
الذي كان حديقة عطر وزهر
كنت انا ” الحديقة “
انت كنت فقط
تقطفين منها
اجمل الزهور
و
تحررين شعرك القمحي
حين يفترش الشمس
و
هو مطرز “بالياسمين “
و
“العوسج “
و
“والأكاسيا “
و
” والبيغونيا “
و
“اللوتس “
لن اعتذر عن كل هذا الحب
الذي كان “دستوري”
خارطة طريق رباني
ناموس يخطط لعينيك
مستقبلي الأوحد
“لن اعتذر عن كل هذا الحب “
و
هذه القصائد
سوار عشق لا يتوقف
التي تفجرت
من أناملي والقلب
و
كل هذه الحروف
التي غردت
في عينيك
و
عن عينيك
و
لعينيك
و
القمر
الذي
لا يغادر عينيك
و
انا هنا
كما “الأبله في الزفة ”
انتظر هنا في “اللا مكان “
ابحث عنك
لأجد واجدد
كل تلك الاحاسيس
التي تختلف
عن كل تلك الأيام العادية
التي لا معنى
لها
فقط
أريد
أن
اجد طريقا
لهذا العشق الذي
يعذبني
لن
اعتذر
عن كل هذا الحب !
الذي يسافر
في اضلعي
لن
اعتذر
لن
اعتذر
فقط
وارسم
من
ضفائرك
سلاسل
تجدبني
إليك
لاجدني
أعود لمسودات
مشاريع قصائد
جديدة
اوقظها
تختلف
عن
كل ماكتب
لنحلق بعيدا
بعيدا
حيث
صبيب عشقك
لا يفارقني

لا يفارقني
ابدا
إلى
نهاية
دروب
العشق
و
العاشقين
لن اعتذر
عن
كل هذا الحب
هذا هو قرار
لا
رجوع عنه
دعيني الآن
لكي لا أعود
إلى
عينيك
و
أجد
الف سبب للإعنذار.

ملحوظة: اللوحات التي تزين حروفي هي للفنانة التشكيلية الفرنسية السيدة:
روز إدريس   

الاخبار العاجلة