كون على بال

المكتب النقابي بعمالة الجديدة يقف على مجموعة من الخروقات و هذه مطالبه .

جسر التواصل/ الجديدة: زياد الجديدي

 

توصلت جريدة “جسر التواصل” بنسخة من بيان أصدره المكتب النقابي (كدش) حول ما يجري بعمالة الجديدة، و هذا ما جاء فيه

(يعبر المكتب النقابي بعمالة الجديدة عن أسفه إلا أن يضطر في هذا الوقت الذي يتجند فيه الجميع لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، وحماية صحة المواطنين والمواطنات وضمان سلامتهم الجسدية للرد عن قرار ’ هذا القرار الذي اتخذ على عجل من صاحبه وبدون تقدير لتداعياته وتلبية لرغبة عائلية ’ بمحاولاته الإسراع بتهيء قرارات الترقية ضدا على منشور السيد رئيس الحكومة رقم 3/2020 وفرض الأمر الواقع فرغم حالة التنافي بالصفة التي يتولى بها رئيس لجنة الامتحانات للكفاءة المهنية بطرحه لمواضيع الكتابي و تحديده إعلان الامتحانات الشفوية والإشراف المباشر عليها • عمل على تأخيرا جراء الامتحانات إلى غاية 31/11/2019 لأسباب عائلية ’ حيث مند سنوات خلت ومجموعة من الموظفين والموظفات ’يجتازون الامتحانات المهنية وبدون نتيجة ’ في حين تم تأجيل الامتحانات لهاته السنة الى حين اكتمال الشرط لاحداهن كمحظوظة لتجتاز الامتحان الكتابي والشفوي بنجاح تحت اشراف الزوج الرئيس باعتباره رئيسا أبديا للجنة الامتحانات •وبعد وضع طلب لرئيس المجلس الاقليمي بتاريخ 19 فبراير 2020 من طرف المكتب النقابي بعمالة الجديدة ’لتحديد موعد لمناقشة الامتحانات المهنية كان الرد سريعا من طرف رئيس اللجنة وبتحد بإعلان تاريخ الامتحانات الشفوية يوم 21/02/2020 • التلكؤ بإعلان نتائج الامتحانات النهائية الى يوم 19/03/ 202 في محاولة لتمريرها في صمت باعتباره يوم اعلان الطوارئ الصحية والكل منخرط للتخفيف من وطأة الأثار السلبية وفي ظل ظروف استثنائية صعبة تمر منها بلادنا • المطالبة بنشر محاضر لجنة الامتحانات ومداولاتها لعموم الموظفين والموظفات • عدم الاكتراث بشكايات الموظفين واستمرار الانفراد والتحدي لرئيس قسم الجماعات المحلية بلجنة الامتحانات وقراراتها ، مع تغييب للشفافية وتكافؤ للفرص • ولهده الاسباب جميعها نطالب بإعادة النظر في الامتحانات وتشكيل لجنة مستقلة للأشراف على ، حتى تمر في ظروف واجواء عادية ضمانا للنزاهة والشفافية وتكافؤ الفرص من خلال ثقافة الترقي على اساس الاستحقاق وليس الارتباط العائلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى