شعر ورواية

(ثمل بك لوحدك) للشاعر محمد كمل

محمد كمل El Divino
القنيطرة Mohammed Kamel
15/09/2019

ثمل
بك
لوحدك
انت الحقيفة
أنت القصيدة
في حبك
عشق صوفي
لا أراه إلا أنا إلا أنا
والقمر
ألبسني جبة الحلاج
وعشف يتجاوز الرومي
فيضه
أعادني
إلى القرون السالفة
حيث كان الحب
صناعة إنسانية
والزمن كان سائلا رقراقا
كشلالات نياغارا “الإرمية” و”أوزود” وتدغى”
كان الإنسان عندما يجد أن الزمن يسيل
بين اصابعه
ويملأ فراغاته
لايمل من كتابة قصائد لاتنتهي
ويرسم تضاريس عشق أزلي
ويشتاق لطريق عطشى لأقدام شجاعة
وتستمر في الغوص ألى مالانهاية
فيغرق
العاشق
والمعشوق
وتتبلل كل الحروف
بندى مسكي من” الجنة”
لأن الغرقى
لهم الحق في السعادة
اينما كانوا
إلا حيث نحن
الزمن غرق
ولم يبق بيننا
سوى عقارب بلازمن
لم يبق
إلا مومياء وفزاعات
جرفها الموت
وأوصلها
حد العمق
حيث لا ماء
ولاهواء
ولا ورود
ولاياسمسن
و لا قرنفل
صارت الحياة
جملة من الذكريات
عن
كائن محنط
أثقله الثعب

كان
اسمه
الإنسان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى