جماهير أولاد أفرج تطالب بالصعود وأعضاء من المكتب السابق يطالبون بمنحة عشرة ملايين

جسر التواصل9 نوفمبر 2022آخر تحديث :
جماهير أولاد أفرج تطالب بالصعود وأعضاء من المكتب السابق يطالبون بمنحة عشرة ملايين

جسر التواصل/ مراسلة: مسعود أنيغي
في الوقت الذي تطالب فيه جماهير أولاد أفرج عبر الرسالة المشفرة أنها لا يهمنا المال.. نحب كرة القدم،فان هذه الرسالة كانت موجهة إلى كل المسؤولين عن الشأن المحلي وكذلك عن الشأن الرياضي.
من المعروف على الجماهير الفرجية العاشقة المستديرة لا تتهاون ولو لحظة واحدة من أجل دعم وتشجيع فريقها النجم الرياضي الذي أصبح في خبر كان وتم محو صورته و تاريخه.
والغريب في الأمر رغم المؤامرة التي تمت من أجل إدماج الفريقين وعدم وضع الاستقالة الجماعية لأعضاء الفريقين، من أجل عقد جمع عام، وانتخاب أعضاء جدد لتسير الاتحاد الرياضي. ورغم كل الدعم الذي توصل به مكتب الاتحاد من طرف رئيس المجلس، الذي قدم كل الدعم المالي والمعنوي وكذلك الغيورين على الفريق من أجل تحقيق الصعود، وتشريف البلدة أحسن تشريف .ورغم كل هذا الدعم أصبح الجميع يسمع ان أعضاء المكتب السابق للفريق المعلوم، وهم أعضاء في المكتب الحالي تطالب الرئيس بالإفراج عن منحة عشرة ملايين للسنة الماضية مما يطرح عدة أسئلة. بداعي ان الفريق عليه الديون بهذا المبلغ.

فلماذا لم يعقد أعضاء هذا الفريق الجمع العام وعدم المصادقة على دمج الفريقين قبل تسوية وضعيته المالية وفك كل الديون العالقة بخدمة الفريق ؟.
لقد انطلقت البطولة وتم طي صفحة الماضي ولا شيء سيتم الرجوع له، وكل شخص يتحمل مسؤوليته بعد خرق قانون الجمعيات .كما تطالب الجماهير الفرجية من متابعة ومحاسبة إدارة المكتب إن لم يحقق الأهداف المسطرة التي طالب بها رئيس مجلس وكذلك الجماهير الفرجية العاشقة لفريقها والتي تتمنى أن يتجاوز كبوة المباراة السابقة وتحقيق نتائج إيجابية تخول له الصعود.

الاخبار العاجلة