تشكيلشعر ورواية

قصيدة(عندما يتردد غيث السماء) عمل فني لعزيز تونسي كلمات الاستاذ محمد كمل

 

محمد كمل Mohammed Kamel
القنيطرة Kénitra Maroc
22-23/10/2019

عندما يتردد

غيث السماء

تبقى
عيونك
رحمة
تتسللل
عبر
شقوق
الروح
نارا مقدسة
لتشعل
كل أحاسيسي
نحوك
وحدك
وأحمل
كؤوس دموعي
المعطرة
بهجرك
وأقذف
بها
إلى
بحر النسيان
الغارق
في
التذكر
وجمال
هذه
العيون ندى متواصل
يبلل ضفافي
فتزهر
ياسمينا
لايتوقف
عن
إسعاد
الغرباء
وانا
الغريب
التائه
الغارق
في
شواطىء
هجرك
المزمن
المتواصل
اليقين
تخيلتك
أحببتك
و
أنت
بعد
فكرة
وقضيت
أعماري كما القطط
أراقص
أي
شيء
مصدره
أنت
وإن
كان
اللاشيء
أنت
كل
الأشياء
ليلا
ونهارا
قمرا مكتملا
سلبني
القدرة
على
التمييز
فسجنت
فيك
طفلا
الى
ما بعد يوم الحشر
أحمق
أنا
وسأبقى
والنجوم
والقمر
والكواكب
الأخرى
رأسي
إلى
السماء
وخطوي
تحفر
الأرض
وليونة
الحفر تؤكد
لي
أنني
قريب
منك
وأن
هذا الكون
بسحره
وأنت
هناك
حيث
القمر
على مرمى حجر
يعزف
ألحانه
للجميع

وأنأ
هنا
نسيت
أسماء
الأشياء
والوانها
وبريقها
لأن
غيابك

ستار
يحجب
عني
جمال الكون
و
قبحي
الجميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى