الأغنيةالإذاعة والتلفزيونشاشة جسر التواصلفن وثقافة

السيد حسني فنان من طينة الكبار

جسر التواصل طنجة 

في حوار على أمواج الإذاعة الجهوية بطنجة بتاريخ 22 شتنبر 2022، تحدث الفنان السيد حسني عن بعض اللقاءات مع بعض رواد الأغنية المغربية من العصر الجميل، فكرة كانت تطوف بخاطره منذ الطفولة والتي صرّح أنها كانت من أحلام الصبا : وقال

” لم أتوقع مطلقًا أنني سأكون يومًا  ما كاتب كلمات أغنية ملحنة و مغناة من طرف أحد مؤسسي الأغنية المغربية، الرائد محمد الإدريسي صاحب المونولوجات الشهيرة ” كما تكلم السيد حسني أيضًا عن الصداقة التي ربطته بالراحل، وعن ثمرة هذه الصداقة، أغنية هزّيت بيك.
اللقاء بدأ سنة 2009 في باريس بعد صمت دام أكثر من 40 سنة من طرف الراحل محمد الإدريسي.
محتوى هذا اللقاء، بل هذه الصداقة موجود على نطاق واسع في مواقع الإنترنت عن طريق الفيديوهات التي أعدها ونشرها السيد حسني منذ ماي سنة 2011. كما التقى السيد حسني بفنانين كبار بصموا تاريخ الأغنية الأصيلة في المغرب ( فتح الله لمغاري، العربي الكوكبي، محمد الإدريسي، عبد المنعم الجامعي، المسرحي الكبير الطيب الصديقي وغيرهم … )
تحدث الزجال السيد حسني كذلك عن لقائه مع المرحوم فتح الله لمغاري بكلمات مليئة بالود والإعجاب كما تحدث عن أسماء أخرى…

في هذه المقابلة قدم الصحفي الحسين خباشي السيد حسني كواحد من رواد الأغنية المغربية الأصيلة بكونه تعامل مع الرائد محمد الإدريسي، وبكونه غاص في هذا الفضاء الساحر لمدة 30 سنة دون ملل او كلل، منتجا أكثر من 40 أغنية من كلماته وألحانه في سياق  الأصالة والاستمرارية.

وعندما ورد في هذا الحوار ذكر رحيل العديد من هؤلاء الرواد، الواحد تلو الآخر، أجواء تحزننا وتضعنا أمام ألم الفراق، وفي هذه الأجواء بالذات قدم السيد حسني وبكل سخاء قصيدة مكتوبة لأغنية جديدة يشتغل فيها منذ شهر يوليو الماضي والتي لم يتممها بعد، معبرًا عن إحساسه و مكتفيا بقراءة النص الكامل. عنوان القصيدة ” رحيل “.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى