دوار الحيط لخيايطة بجماعة بولعوان بإقليم الجديدة: تلاميذ يمشون على الأقدام للوصول إلى الإعدادية والساكنة تندد بالفوضى التي يعرفها

جسر التواصل20 سبتمبر 2022آخر تحديث :
دوار الحيط لخيايطة بجماعة بولعوان بإقليم الجديدة: تلاميذ يمشون على الأقدام للوصول إلى الإعدادية والساكنة تندد بالفوضى التي يعرفها

جسر التواصل/ الرباط: الحسين بلهرادي

يقطع يوميا تلاميذ دوار الحيط لخيايطة بجماعة بولعوان بإقليم الجديدة عشرات الكيلومترات مشيا على الأقدام ذهابا وإيابا للوصول إلى ثانوية القصيبة الإعدادية، وهو ما سيؤثّر على مردودهم الدراسي، وذلك بسبب عدم توفر عائلاتهم على تأدية ثمن النقل المدرسي، وهذا أمام استمرار الصمت القاتل للسلطات المحلية و المجلس الجماعي الذي يتفرج على هذا المشهد الدراماتيكي.
واذا كانت العديد من الجماعات على الصعيد الوطني قد وضعت سيارات للنقل المدرسي بالمجان، رهن إشارة تلاميذ دواويرها،والهدف منها هو محاربة الهدر المدرسي بالدرجة الأولى، وتشجيع الآباء وأولياء الأمور، على إرسال أبنائهم وخاصة الفتيات إلى المؤسسات التعليمية،ويدخل هذا إما في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وكذلك في إطار برنامج التنمية القروية المندمج، حيث تكلفت العديد من الجماعات بكل مصاريف هذه الآليات من صيانة ووقود وتأمين وأجرة السائق..لكن للأسف هذا الشعار لا مكانة له في هذه الجماعة والجماعات المجاورة التي تعاني الويلات.

وأمام هذا الوضع المأساوي الذي يعيشه تلاميذ هذا الدوار المنسي.. فقد عبّر العديد من أولياء التلاميذ عن استيائهم جراء عدم استفادة أبنائهم من النقل المدرسي، لاسيما ان هذا الدوار مازال يعرف العزلة.
وهي المعاناة التي يعيشها يوميا أبناء الطبقة الفقيرة.. حيث يضطر الصغار إلى المشي على الأقدام لعدة كيلومترات للالتحاق بالمؤسسة المذكورة، وطبعا السبب هو النقل المدرسي الذي أصبح هاجسا يؤرق التلاميذ القاطنين بهذا الدوار.. حيث أصبحت حياة هؤلاء المتمدرسين معرضة للخطر كونهم يقطعون مسافات طويلة مشيا على الأقدام للتمكن من الوصول في ظل انعدام إمكانيات تأدية النقل المدرسي.
كما أكد العديد من أولياء هؤلاء التلاميذ الذين تواصلوا مع “جسر التواصل” لنقل محنتهم للجهات المعنية، أن أبناءهم مجبرون على قطع مسافة طويلة يوميا صباحا ومساء للالتحاق بالمؤسسة إذ يجتازون الطريق الرئيسي، الأمر الذي حتم على الأولياء إلى مرافقة أبنائهم عند ذهابهم وإيابهم من المؤسسة يوميا فيما يسيطر الخوف والقلق على باقي الأولياء الذين لا تسمح ظروف عملهم بمرافقة أطفالهم الصغار إلى مدارسهم، بالإضافة إلى ذلك فإن عناء الذهاب والإياب يوميا إلى المدارس مشيا ولمسافة طويلة جعلت التلاميذ عرضة للتعب؟.

ومن جهة أخرى وارتباطا بهذا الدوار، فانه عرف مؤخرا فوضى كبيرة..حيث أقيم بما يعرف ب “الدور” داخل المسجد المتواجد بهذا الدوار وهو عرف يقام في كل البوادي المغربية..حيث حضر العديد من الفقهاء والطلبة..وقد مرت الأمور في أجواء أكثر من رائعة وهي عادة تجرى كل موسم..حيث يتم إكرام الفقهاء والأئمة..لكن تفاجأ الجميع في اليوم الموالي بتنظيم لقاء أخر..قام به بعض الأشخاص..الذين يريدون خلق البلبلة داخل الدوار..وهي أسماء معروفة وسط الدوار..وتريد أن تقوم بكل شيء..وكأن العجلة لا تدور بدونها..وفي كل المجالات..
وأكدت مصادر”جسر التواصل” أن الخبر وصل إلى الجهات المسؤولة بالمندوبية الإقليمية بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية بالجديدة.. وبالضبط بمكتب الشؤون الدينية..وقبل ذلك تم إخبار  السيد المرشد الديني بأولاد أفرج….
ترى هل تتحرك الجهات المسؤولة للوقوف على ما يجري بهذا الدوار في هذا الباب؟

الاخبار العاجلة