المسرح

امرأة من زبرجد في حلقات النص المسرحي صنف مونودراما الحلقة الثانية

سعيد غزالة

إمرأة من زبرجد

تابع
التركيب الأول
1
نهاية بطعم البداية
(المرأة تحمل مظلة مفتوحة.. لحظات ثم تُقفلها واضعةً إياها جانب مكتب صغير بكرسي من خشب.. تجلس.. تسحب سيجارة فتهم بإشعالها لكنها تتوقف وهي تنظر إلى الولاعة المشتعلة.. )
المرأة:
.. غير وظيفة وحدة للي كتأدي.. إشعال كل حاجة قابلة للإشعال.. بحال خاطري للي ديما قابل يشعل لأي حاجة سكناتو الداخل بالضيم.. (تطفئ الولاعة) خاطري للي شاعل بالغبن والحكرة وقلة العفة والسْفالة.. ما جيتش ووليت لالة ومولاتي كون ما تحكيت وتمرمدت وقاسيت.. سنين وأنا ملاوطة من فم لفم.. عادفة ومعدوفة.. كاينة مريرة وملغية مرات..
القسوة.. شنو كتعرفو على القسوة؟
الوقت للي بغيت نكون مرا بحال العيالات عندها بيت تقر فيه ووليدات تفرح بيهم.. عزوها فيَّ.. الرجل للي بغاني ما بغا فيَّ غير للي بغا ماشي للي بغيتو.. زعمة الحلال ولاَّ حرام والحرام محلاهْ؟!
نفلت من حفرة نطيح ف غرق منها.. نوض ونجمع راسي نبغي نبدا نلقاني ساليت.. نبغي نقول باسم الله تخرج الحمد لله وتبعها استغفر الله.. آش هاذ الوسخ؟
هاذ الوسخ تجبر.. كبر، وحش مالو لا أول ولا آخر.. طاغي مستولي ف كل مكان أخطبوط بألف دراع.. هاذ الوسخ طاليني طاليني.. وخا نهرب لاحقني وخا نتخبا معريني.. وخا نكون كيف بغيت نكون يكونِّي كيف بغا هو نكون.. شنو ندير؟؟؟ خاصني نتوسخ.. ولا على الأقل نكون مرايا لهاذ الوسخ نعكس ليه صورتو.. وخا غ كذوب.. ووليت وسخ ماسخ.. وسخ معكر محلق مزوق ضافراها ف شعري شهوة نفرقها بالكْرام على للي يسوا وللي ما يسوا.. حيث بني كلبون الموسخ عزيز عليه تحك لو زنافرو ف الوسخ عاد كيهدا لو الخاطر ويبدا يتذكر يسحا بذاتو الشاعلة جوع بللي حتى هو راه كان واحد الوقت بشر قرا ولا قراوه وف نهار كان حتى هو كيدخل الجامع يصلي ركيعات.. وف كلسات وما أكثرها يضرب قريعات.. ويرجع لمراتو حلالو ولا لميمتو للي ضربات عليه الكرفي يحنحن عند راسو بنادم بين قوسين .. مشروع راجل!
القسوة.. شنو كتعرفو على القسوة؟
لما تولي مغطية ولا معرية بريكول لقلالين العفة يشوفو فيك نزوة ولا نشوة.. ولا تعمار السوارج..
وتبقاي غادة ونفسك تضيق.. تقراي حتى الزابور ولا قالك شي حد.. وشحال ما تبغي تكوني عفيفة يسفوك بالشوف تكييفة..
ماشي قسوة مللي تدخلي لبيتك بحال إلى هازة عليك قناطر من ذنوب ما درتيها لا بيديك ولا برجليك.. حاسة بحال إلى وسخ الدنيا على كتافك تدخلي تغسلي ونتي عايفة راسك. شفتو فين ولينا.. تعياي ما تبدلي ف الصوابن كتبق ريحة بحال مرقة بايتة ف نيفك.. وسخ مجدر ف النفوس.. من الصغير حتى الكبير كولشي صورة وحدة وخا تتبدل لوانها تبق صورة وحدة عنوانها: وسخ.. وسخ.. وسخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى