الأغنيةالتراث الشعبيبورتريهفن وثقافة

الشيخ احمد اوهاشم بوعزامة (بورتريه)

القلم الجاف. البيصوري محمد 

أحد الشعراء الأمازيغ الذي زاوح بين الكلمة و آلة الوتر ، بشذى الألحان ، راهن على الحفاظ بالتراث الموسيقي منذ ستينيات القرن الماضي ، فنان عصامي المذهب ،أقبر صيته كغيره من جهابذة شعراء منطقة الراشدية ،يحيي السهرات برقة أسلوبه المرح، وبساطة نظم نغم مقاطع أغانيه،

وهو ينتقل بمسامع محبيه إلى ايقاع لا تضع جداوله الموسيقية إلا أنامل الفنان أوهاشم، فنان عبقري تشدو آهاته عاشق السماع الروحي …. لا يغني إلا بلغة أجداده ، وفاءاً لسرمدية تيفيناغ ….من مثلك لا تستهويه غير لغة الأجداد ، وهو يصارع حبال وتره ليصنع لمريديه حس نغم ،هم به عنه راضون…..ولم ينصفك الزمان بلبل الراشدية ولا حتى من أسمعهم صدى حزن لحن آلته ، التي صنع عقد ميلادها من أشجار بستان البلدة الطيبة….عنك نكتب بقلم الفخر عطاءا أيها الفنان ولن نوفيك حقك  ونحن نتحدث  عن رقي فنك و سمو خلقك…….

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى