شعر ورواية

قصيدة(شظايا من جمر)للشاعرة مليكة بوصوف

للشاعرة مليكة بوصوف
فاس – المغرب .

ساءلتني بالوجد والوجد محال …
تقولين أنا السمراء ولي فيه سؤال …
لم ولجت قلبي ؟
والقلب ضعف وهز ال
تنسابين بين عروقي والدم فيها عذاب
أذوب في هواك وليس لي لدى النار جواب
تنصحينني بالصبر فهل عندك للصبر باب ؟
لا تلوميني إن أحببتك فالحب عندي صواب
لم أحب قبلك امرأة فكنت لي الملجأ والزاد
لكن الطريق مسدود
دون هواي والمراد
ألاحق طيفك بالنظرات ونبض الفؤاد
فتغيبين عن ناظري
وهل للشمس استقرار؟
أبيت أكتوي من نار البعاد، والبعاد اضطرار
تبا للأيام كيف تعاكسني وليس لي عندها ثار
تذيقني العلقم …
وذنبي عشقي
والعشق سراب
قطعت حبل الود لعلي أجد في القطيعة متاب
لكن القلب ابى وازداد لوعة واغتراب
بكيت حتى كل جفني وهل البكاء يشفي لوعة المصاب ؟
شرفة شهدت عذابي والسقف فيها خراب
أبث الجدران همومي
فلا اجد عندها جواب
أحن لحضن أمي …
فحضنها ليس به عذاب
نجمة تالقت في الأفق حسبتها للسجن باب
لكن بعدها عني غربة ووحشة وهباب
نار اجتاحت كياني والورد من شوكه صار له أنياب
يدمي قلب الحبيب والدمع للضمآن شراب
تبلل القرطاس من ضمإي ولليراع فيه نصاب
أبيت الليل أدعو الله والدعاء عنده مجاب
صخب كلها الحياة والناس فيها دما وأصحاب
منهم وجهاء القوم ومنهم أقنعة وذباب
تعجبك الأجساد والعقول فيها عتمة وسراب …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى