الرياضة

اليابان في طريقها لإعلان تأجيل الأولمبياد الذي سيكلفها 6 مليارات

جسر التواصل/ وكالات

ذكرت وكالة كيودو اليابانية للأنباء، الإثنين، أن اليابان ستبلغ اللجنة الأولمبية الدولية، بأنها مستعدة لقبول قرار التأجيل، في ظل تفشي فيروس كورونا سريع الانتشار ومن المقرر إقامة الدورة ما بين 24 يوليوز و9 غشت المقبلين، لكن هناك مطالبات متزايدة بتأجيل الحدث بسبب الوباء .وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وفرنسا من أبرز المطالبين بتأجيل الدورة، نظراً لما يواجهه العالم من اجتياح الفيروس التاجي، الذي عطل جميع الأنشطة الرياضية بلا استثناء ومن جهة أخرى أكد خبراء يابانيون أن تأجيل دورة الألعاب الأولمبية المقبلة «طوكيو 2020»، ودورة الألعاب البارالمبية التي تعقبها في طوكيو سيكلف اليابان ما بين ما بين 8 إلى 6 مليارات دولار أمريكي واعترفت اللجنة الأولمبية الدولية أنها تدرس تأجيل أولمبياد طوكيو بسبب تفشي الإصابات التي “كورونا” المستجد في أماكن عدة بالعالم، كما أشار شنزو آبي رئيس الوزراء الياباني إلى أنه لا يمكن إقامة الأولمبياد في ظل الظروف الحالية وقال البروفيسور كاتسوهيرو مياموتو أستاذ الاقتصاد بجامعة “كانساي” اليابانية، إن بلاده ستخسر نحو 641 مليون ين ياباني حال اتخذت اللجنة الأولمبية الدولية قرارها بتأجيل الأولمبياد، موضحاً أن إلغاء الأولمبياد بشكل تام سيكلف بلاده نحو 4.5 تريليون ين، ولكن اللجنة الأولمبية الدولية وآبي أكدا أن الإلغاء ليس مطروحاً وكشف الخبير الاقتصادي جونيتشي ماكينو في تصريحات لصحيفة “نايكاي بزنس ديلي”، أن تأجيل الأولمبياد سيكلف اليابان 670 مليون ين فيما ستقفز التكلفة في حالة الإلغاء إلى 7.8 تريليون ين سيفقدها إجمالي الناتج القومي للبلاد ومن المقرر أن تقام دورة الألعاب الأولمبية خلال الفترة من 24 يوليو إلى 9 غشت المقبلين، كما تعقبها دورة الألعاب البارالمبية من 25 غشت إلى 6 سبتمبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى