كون على بال

وثيقة التنقل الإستثنائية تجعل رجال السلطة يعانون مع المواطنين بالجديدة

الجديدة/ زياد الجديدي

يظهر أن المواطنين لم يتفهموا أن تسليم وثيقة التنقل الإستثنائية من قبل رجال السلطة، تستلزم وقتا من أجل المرور من بيت إلى بيت و من حي إلى أخر. هذا الوضع يعيشه مختلف أعوان السلطة بمدينة الجديدة ، إذ يجدون صعوبة التنقل بين الأحياء، كما لم يجدوا أي تعاون من قبل بعض المواطنين و عدم صبرهم، كما انهم يتهافتوا عليهم بمجرد رؤيتهم أو تتبع خطواتهم بين الأحياء و التجمهر حولهم. و من بين الإكراهات التي تعيق عمل أعوان السلطة، عدم إلتزام المواطنين لبيوتهم و انتظار قدومهم، كما نجد أنه داخل منزل واحد، كل شخص فيه يريد تلك الوثيقة، و هذا ما قد يخلق مشاكل مستقبلا .هذا واقرت وزارة الداخلية حالة الطوارئ من اجل محاربة انتشار فيروس كورونا المستجد، مما يستلزم على الجميع إلتزام منازلهم و عدم مغادرتهم لها إلا في الضرورة كالتبضيع أو التطبيب كما أن وثيقة التنقل الإستثنائية لا تتيح للمواطنين التنقل بين الأحياء و التجوال في الشوارع أو السفر بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى