كون على بال

شباب أولاد زرايب بتارودانت يطلقون مبادرة من أجل مساعدة الأسر الفقيرة

جسر التواصل/ مراسلة تارودانت

نظرا للظروف التي تعيشها بلادنا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، و حيث أن أغلب الأسر الفقيرة بمدينة تارودانت تعيش على قوتها اليومي، و في ظل غياب شغل قار لدبهم، وجد أربابها أنفسهم في محنة كبيرة بعد إغلاق أغلب المحلات و المقاهي ، لكن شباب حي أولاد زرايب بتارودانت أبوا إلا أن يساهموا في التخفيف من معاناتهم و قام هؤلاء الشباب بإطلاق مبادرة “طالب معاشو بحي زرايب أولاد بنونة” عن طريق جمع تبرعات من المحسنين ، حيث استفادت منها ازيد من 50 أسرة .المعونات كانت على شكل مواد غذائية، حيث امتزجت الفرحة بالدموع لدى هؤلاء الأسر خصوصا الفقيرة منها و المعوزة، و دعواتهم من القلب لكل المحسنين و المحسنات بمدينة تارودانت العملية ما زالت مستمرة، و يطالب شبابها من كل المحسنين سواء داخل مدينة تارودانت او خارجها، المساهمة في هذه الحملة و إعانة الأسر الفقيرة للإشارة فعملية التوزيع اتخذت فيها كافة الإجراءات الصحية اللازمة، و تم تعقيم الحصص الغذائية و تفادي التجمع، مع اتخاذ مسافة أمنة بين الأشخاص تفاديا لعدوى انتشار وباء كوفيد-19.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى