روزيلا إياني لاعبة المنتخب المغربي: لم أكن أعلم بأنها كانت ركلة الفوز

جسر التواصل21 يوليو 2022آخر تحديث :
روزيلا إياني لاعبة المنتخب المغربي: لم أكن أعلم بأنها كانت ركلة الفوز

جسر التواصل/ الرباط
خطفت روزيلا إياني لاعبة المنتخب المغربي الأضواء في مباراة نصف نهائي بطولة كأس أمم إفريقيا للسيدات لكرة القدم بين منتخبي المغرب ونيجيريا، بلقطة طريفة عقب تسديدها ركلة الترجيح الحاسمة.
وبفضل ركلة الترجيح التي نفذهتها روزيلا إياني، بلغت سيدات المغرب المباراة النهائية للبطولة، والتي يستضيفها المغرب في الفترة ما بين 2 يوليوز، حتى 23 من الشهر ذاته.
وتقدمت روزيلا لتنفيذ الركلة الخامسة والأخيرة، ووضعتها بنجاح في الشباك النيجيرية، أرضية على يسار حارسة المرمى.
ولم تدرك لاعبة توتنهام الإنجليزي أنها وضعت منتخب بلادها في النهائي، وبدت الصدمة على وجهها حين استدارت ورأت زميلاتها يجرين باتجاهها، وسط صيحات هستيرية من الجماهير على المدرجات.
وحينها أدركت روزيلا أن المغرب تأهل للنهائي، لتبدي ردة فعل مغايرة، حيث احتفلت بهذا الإنجاز التاريخي مع زميلاتها.

ونشرت اللاعبة مقطع الفيديو عبر خاصية “الستوري” على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، وعلقت: لم أكن أعلم بأنها كانت ركلة الفوز.
وفاز المغرب 5-4 بركلات الترجيح ليصبح أول فريق عربي يصل إلى نهائيات البطولة بعد 120 دقيقة من نصف النهائي لكرة القدم انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.
كما حجز المنتخب المغربي للسيدات مقعدا في بطولة كأس العالم للسيدات، والمقرر إقامتها في نيوزلندا في صيف عام 2023، بمجرد بلوغهن المربع الذهبي، عقب الفوز على بوتسوانا في ربع النهائي بهدفين لواحد
وتواجه سيدات المغرب في النهائي نظيراتهن في منتخب جنوب إفريقيا، بعد تغلبه على زامبيا بهدف بدون رد.

الاخبار العاجلة