اقتصاددوليا

الأزمة الأوكرانية أربكت أسواق السلع الزراعية في العالم و صادرات حبوب تهبط 43% في يونيو

جسر التواصل/ الرباط: وكالات
قال مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي (يوروستات) اليوم إن الحرب في أوكرانيا أربكت أسواق السلع الزراعية في العالم عندما تسببت في ارتفاع حاد في أسعار المنتجات الرئيسية وعناصر الإنتاج مثل الأسمدة وعلف الحيوان.
وأظهرت بيانات يوروستات أن متوسط سعر السلع والخدمات التي تستهلك حاليا في الزراعة زاد 9.5 في المائة في الربع الأول من 2022 بالمقارنة بالربع الأخير من 2021 بما في ذلك زيادة نسبتها 21.2 في المائة في سعر الأسمدة ومحسنات التربة و17.4 في المائة زيادة في سعر الطاقة وزيوت التشحيم و9.2 في المائة زيادة في سعر علف الحيوان.
وبحسب (رويترز) قال يوروستات إن متوسط سعر المنتجات الزراعية زاد بنسبة 6 في المائة في نفس الربع
وتعطل الحرب، شحنات زيوت الطعام والأسمدة من منطقة البحر الأسود مما تسبب في زيادة قياسية تقريبا في أسعار القمح والصويا والذرة في وقت سابق من العام الجاري.
و من جهة أخرى قالت وزارة الزراعة الأوكرانية اليوم إن صادرات الحبوب الأوكرانية تراجعت بنسبة 43 في المائة على أساس سنوي إلى 1.41 مليون طن في يونيو، مما يسلط الضوء على الأضرار التي لحقت بقطاع رئيسي من الاقتصاد بسبب الأزمة.

ومع ذلك أظهرت البيانات أن صادرات الحبوب لموسم 2021-2022 المنتهي في 30 يونيو ارتفعت بنسبة 8.5 في المائة إلى 48.5 مليون طن، مدفوعة بالشحنات الضخمة التي تمت قبل التدخل العسكري الروسي في 24 فبراير.
وتراجعت صادرات الحبوب الأوكرانية منذ بداية الأزمة حيث تم إغلاق موانئها على البحر الأسود، الذي يمثل الطريق الرئيسي للشحن إلى حد كبير، مما أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية العالمية وأثار مخاوف من حدوث نقص في أفريقيا والشرق الأوسط، وفقا رويترز.
وقالت الحكومة إن أوكرانيا يمكن أن تحصد 65 مليون طن من الحبوب والبذور الزيتية هذا العام، مقارنة بنحو 106 ملايين طن في عام 2021 ، بسبب خسارة الأراضي التي استولت عليها القوات الروسية وانخفاض المحصول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى