الملكية الفكرية وحقوق التأليففن وثقافةمجتمع

المرصد الوطني للأغنية المغربية وحماية حقوق المؤلفين يدين الاستحواذ على مكتب المؤلفين وتحويله إلى مؤسسة للربع.

جسر التواصل خاص 

أدان المرصد الوطني للأغنية المغربية وحماية حقوق المؤلفين الاعتداء والاستحواذ على حقوق الفنانين المادية والمعنوية التي تضمنها للمبدعين المعاهدات الدولية التي صادق عليها المغرب وذلك بعد تمرير مشروع القانون 25.19 الذي تقدم به للبرلمان وزير الثقافة والشباب والرياضة منقولا عن دولة عسكرية تعاكس الوحدة الترابية للمغرب وعلى الرغم من رفض الفنانين ونقاباتهم المهنية لهذا المشروع الذي رجع بالدستور المغربي إلى عصور الظلام .

وأكد الملحن سعيد الإمام رئيس المرصد الوطني للمدعي الاغنية المغربية وحماية حقوق المؤلفين في لقاء تواصلي عن استغرابه الشديد لكون الفنانين المغاربة قد عملوا كل ما في وسعهم التنوير نواب الامة واستشارات بخطورة هذا المشروع دون جدوى كما سجل الفنانون غياب الوزير عن جلسات النقاش التي حضرها الفنانون وأكتفاله بتوزيع التهم عن الفنانين والهيئات المهنية دون أدنى احترام للتعددية وبنو ذ الدستور .
واكد رئيس المرصد الوطني للمبدعي الاغنية المغربية وحماية حقوق المؤلفين ان هذه الخطأ التاريخي الذي سيبقى وصمة عار في جبين الديموقراطية ستكون له تبعات خطيرة على العلاقة بين الفنانين ووزارة الثقافة لكون الجميع يعرف أن أموال هذا المكتب هي مستحقات للمبدعين وليست ريعا سياسويا من أجل ” مشاريع ثقافية نخبوية ” تودع في أرصدة مؤسسات إنتاج الريع الثقافي والفني .
وأكد سعيد الإمام ان المبدعين وذوي الحقوق يستمرون في النضال من أجل فضح هذه المؤامرة السياسوية بكافة أشكال التصدي والرفض والاحتجاج وفق الطرق التي يكفلها الدستور في دولة الحق والقانون .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى