شعر ورواية

قصيدة(بعيدا عن وطأة كابوس الوباء، قريبا من فسحة الحلم ….) للشاعر عبد العزيز حنان

عبد العزيز حنان
الدار البيضاء : 15-16 مارس 2020

01

يقظة ، في حلم …
*******
جسدٌ على جسد .
اِرْمِ أوجاعَك ،
اِنسَ أوهامَك ،
فجِّر كلّ طاقاتِك …
بالتّقسيط ،
قطرةً .. قطرةً …
حتى ذِروةِ المَدَد …
***
جسدٌ على جسد .
و تُزهر براعمُ الحلم ،
بنفسجا ..
رياحين ..
نرجسا و مسك ليل …
يفوح ، يدعو السهارى ..
يهدي الحيارى ..
لمملكة الحلم ،
يتهافتون بلا عدد …
***
جسدٌ على جسد .
قَـلِّبْ أدِيم هذا السهل ،
و مِن على الرّبْوتيْن ..
عانِق إكْسيرَ الغمام …
مِن نبْعَيْه .
و على التّلِّ المُعْشوشب ،
حُـطَّ مطاياك ،
اُنْفضْ عن جبينك ،
غُبار السنين
و بيْن الجبلين ؛
أَقمْ خيْمة الحلم البهيِّ ،
أوْثقْ حِبال النّصْل ،
و دُكَّ – واثقا – مسار الوتَد .
***
جسدٌ على جسد .
غيْمٌ على غيْمٍ ،
يتكاثر …
يتكاثف …
يتآلف …
و عند التلقيح ،
ينهمر غيثاً …
يروي الأوردة من سَغَبٍ …
يُحيي القلب من رقدتِه ، و الكبد .
***
حقيقةٌ في حلم ….
قَظَّ مضْجعَه ،
رنينُ رعشةٍ …
و جموعٌ تراءتْ …
تدقُّ باب الحلم ،
تطلبُ سكناً ..
كالسّيل تدافعتْ …
تعُيد المسافِر ليقظته ،
فيصْحو متسائلا :
أ حلُما كان أم حقيقة ؟؟؟
انتقالي مِن ،
وحشة التّمنى …
لِدِفْء الغيْث ،
يرْوي ظمأَ هذا البلَد …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى