الرياضة

نهائي عصبة أبطال أوروبا بباريس: تجربة الريال ضد حلم ليفربول

جسر التواصل/ الرباط: وكالات
تتجه الأنظار صوب ملعب دو فرانس بباريس، حيث يلتقي ليفربول الإنجليزي مع ريال مدريد الإسباني في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
ويطمح ريال مدريد إلى تتويج انطلاقته الرائعة في الموسم الحالي بلقب دوري أبطال أوروبا،بعدما اطاح بثلاثة فرق كانت مرشحة للنيل هذا اللقب، ليضيفه إلى لقب الدوري الإسباني الذي أحرزه قبل أسابيع،.
ورغم كونها المباراة النهائية الـ 17 للريال في تاريخ البطولة وفوز الفريق باللقب 13 مرة سابقة، يدرك الريال أن منافسه الإنجليزي لا يقل عنه خبرة وأن المواجهة معه لن تكون سهلة على الإطلاق، لاسيما أن ليفربول توج باللقب 6 مرات سابقة ويطمح أيضا للتتويج باللقب في الموسم الحالي.

وكانت آخر مواجهة بين الفريقين في البطولة انتهت بفوز الريال على ليفربول في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بدور الـ 8 في الموسم الماضي، كما التقى الفريقان في نهائي البطولة موسم 2017/2018 وكان الفوز من نصيب الريال 3-1 قبل أن يحرز ليفربول اللقب في الموسم التالي بالفوز على توتنهام 2-0 في النهائي
ويدين الريال بفضل كبير في بلوغه النهائي إلى أهداف مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة الذي قدم أفضل مواسمه مع «الملكي» محليا وأوروبيا وأحرز للفريق 15 هدفا في البطولة الأوروبية هذا الموسم ليتربع على صدارة قائمة هدافي المسابقة في الموسم الحالي.
ويمثل رصيد بنزيمة أكثر من نصف عدد الأهداف التي أحرزها ريال مدريد (28 هدفا) في مبارياته الـ 12 بالبطولة، علما أن بنزيمة خاض 11 منها فحسب. ورغم هذا، يعول، الإيطالي كارلو أنشيلوتي، كثيرا على خبرة لاعبيه وخاصة بنزيمة والكرواتي لوكا مودريتش وحارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا الذي كان له دور بارز في اجتياز عقبة مان سيتي في المربع الذهبي للبطولة.
ويدرك ليفربول مدى صعوبة المهمة التي تنتظره في النهائي لاسيما مع الخبرة الهائلة التي يتمتع بها الريال وتفوق الفريق الإسباني في تاريخ المواجهات السابقة بين الفريقين.
لكن الدافع لدى ممثل الكرة الانجليزية للفوز باللقب قد يكون أكثر قوة ليس فقط لرغبة الفريق للثأر من الريال وإنما أيضا بعد إخفاق الفريق في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم.
وأكدت مسيرة ليفربول خلال البطولة أيضا أنه قد يكون الفريق الأفضل في أوروبا حاليا على المستويات الفنية والبدنية والخططية بقيادة مديره الفني الألماني يورغن كلوب.
كما أكدت النتائج أنه يجيد اللعب وتحقيق نتائج مميزة في المباريات التي يخوضها خارج ملعبه، حيث فاز ليفربول بجميع المباريات الست التي خاضها خارج ملعبه في مختلف أدوار البطولة.
وإذا نجح ليفربول في تكرار هذا خلال مباراة السبت، سيتوج الفريق بلقبه السابع في دوري الأبطال، علما أن ألقابه الـ 6 الحالية تجعله بالفعل أكثر الفرق الإنجليزية نجاحا في دوري الأبطال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى