الرياضة

تهمة غسيل الأموال تلاحق رونالدينيو في باراجواي

جسر التواصل/ وكالات

تعقد موقف البرازيلي رونالدينيو جاوتشو في باراجواي، بعد احتجازه في السجن لمدة 6 أشهر على الأقل، نتيجة محاولته دخول البلاد مستخدماً جوازات سفر مزورة رفقة أخيه وقالت وسائل إعلام برازيلية، الإثنين، أن رونالدينيو حاول دخول باراجواي بدعوة من إحدى سيدات الأعمال هناك، والتي تواجه تهم خاصة بغسيل الأموال مؤخراً وأكد المدعي العام في باراجواي أن رونالدينيو قيد التحقيق لمعرفة صلته بهذه السيدة، خاصة أنه كان قادماً إلى البلد عن طريقها وبدعوة خاصة منها على جانب متصل، رفضت السلطات القضائية الإفراج عن النجم البرازيلي بكفالة قدرها 1.6 مليون يورو، لخطورة خروجه من السجن في الوقت الراهن أثناء التحقيق معه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى