الأغنيةالتراث الشعبيبورتريهفن وثقافة

السيدة بهيجة إدريس أيقونة الغناء المغربي ………..من القمة إلى التهميش

الباحث و الملحن الأستاذ عزوز الحوري الإدريسي

في لحظة من هذا اليوم أثارت إحدى الأغاني أغنية صوت نسوي مغربي رائد كان أول صوت يقتحم الساحة الفنية المغربية في وقت كان هذا المجال محظور على فئة النساء في وقت قام الفنان بوشعيب البيضاوي بدور المرأة في العديد من الأعمال الفنية عنما نقوم بالتوثيق للأصوات الغنائية نجد إسم السيدة بهيجة إدريس أول صوت نسوي تغنى بالأغنية المغربية العصرية في نشأتها في سنوات الخمسينات و ذلك بمساعدة المبدع محمد بن عبد السلام . كانت المطربة بهيجة إدريس أول فنانة مغربية تهاجر إلى القاهرة بداية السينيات من القرن الماضي حيث ربطتها علاقات مميّزة مع عائلة الراحل فريد الأطرش كما غنت من ألحان محمد الموجي.
صوت من أجمل الأصوات المغربية و العربية صوت ذو خصائص فنية ممزوجة بدفء و ببحة يجعل المستمع مشدودا إليه. إنها المطربة بهيجة العلمي الإدريسي الشهيرة باسم بهيجة إدريس من مواليد سنة 1938 بمكناس. ترعرعت في أسرة فنية كبيرة فشقيقتها أمينة إدريس مطربة و زوج شقيقتها الملحن الكبير محمد بن عبد السلام و ابنة شقيقتها المطربة القديرة غيثة بن عبد السلام و أخيها محمد الإدريسي صاحب الخالدات و ابنتها المطربة دعاء عبد الرحمن و زوجها الملحن عبد الرحمن الكردودي (. توفي في شهر أبريل 2007) هذا الزواج الذي كان للملحن عبد الرحيم السقاط و المطرب والملحن عبد الوهاب الدكالي علاقة بزواجها من عبد الرحمن الكردودي. كما اشتهرت بغناء المحاورات مع كل من المطرب محمد بن الطاهر في أغنية أنت هاني و أنا هاني من كلمات و ألحان محمد بنعبد السلام. كما غنت لعمالقة المدرسة اللحنية المغربية أمثال الأستاذ أحمد البيضاوي قصيدة هجران من شعر محمد بلحسين و للأب الروحي للأغنية المغربية العصرية الأستاذ عبد النبي الجراري من غير ميعاد شعر حمادي التونسي استطاع المبدع عبد النبي الجراري أن يمزج في صوتها بين الأنغام الغربية و الإيقاعات المغربية إنتاج 1958 و قصيدة الشوق القاتل للملحن المعطي البيضاوي و من شعر إبن زيدون و التي تعتبر من قصائد الوزن الثقيل المجهول في الغناء المغربي الأصيل. كما أنها كانت أول مطربة عربية تغني قصيدة هذه القصيدة تغنت بها أولا المطربة بهيجة إدريس من تلحين عبد اللطيف السحنوني ثم غنتها المطربة أصالة نصري من تلحين حلمي يركات من ديوان الرسم بالكلمات . كما كانت أول من غنت أغنية (كلمات) للشاعر السوري نزار قباني قبل أن تشتهر المطربة اللبنانية ماجدة الرومي.

سنة 1957 تعتبر أول مطربة تلج الأغنية المغربية العصرية كأول صوت نسوي يجمع بين الأصالة و المعاصرة من خلال أغنية (عندي وحيدة) و هي عبارة عن محاورة مع إبراهيم القادري من تلحين محمد بن عبد السلام و كلمات عبد الله شقرون.
مارست فنون الغناء وهي في الثانية عشر من عمرها . سنة 1963 غنت إنية حبيبي أنا من كلمات علي الحداني و من ألحان عبد الرحمان الكردودي و أغنية ما أنت جاري (عرفناك جميل) العنوان الثاني لهذه الأغنية من كلمات محمد الرياحي و ألحان زوجها عبد الرحمان الكردودي التي سجلت 26 أكتوبر1968 مع العزف للجوق الوطني. و قد أغنت الخزانة الوطنية بالعديد من الروائع التي سجلت إسمها بمداد الفخر على صفحات الأغنية المغربية العصرية التي تعد بأكثر من 100 اغنية جلها من الحان محمد بن عبد السلام. تقول المطربة بهيجة عن بدايتها الفنية كان السلطان محمد الخامس أول من ضمن لها عوامل الولوج و التميز في الميدان الفني بعد أن أمر بتوظيفها في الإذاعة الوطنية و بشكل استثنائي كأول مطربة بالإذاعة بالرباط. فكان المبدع احمد البيضاوي أول المحتضنين لها فلحن لها بأسلوبه الشرقي محاولا أن يخلق منها كوكبا مغربيا فغنت من ألحانه (حبيبي تعالى – هجران – يد الشعب – شهر التقى) .
المطربة بهيجة إدريس كانت أول مطربة مغربية تسافر في الستينيات بعد زواجها من الملحن عبد الرحمان الكردودي إلى مصر فتعرفت على عبد الحليم حافظ و فريد الأطرش و محمد عبد الوهاب و تعاملت مع رياض السنباطي و الموجي. كما غنت من ألحان محمد الموجي (يا جميل يا للي). بعد أن سجل الراحل محمد فويتح أغنيته المشهورة (البركي) و هي من كلمات أحمد الطيب لعلج سطع نجم أول مطربة مغربية حيث قامت بعدة جولات في كل من شمال إفريقيا والدول العربية و رحب بها الجمهور المصري كما تعاملت مع وديع الصافي و رياض السنباطي ثم نجيب رزق الله. و بعد عودتها إلى المغرب لحن لها المطرب و الملحن محمد فوتيح تحفة من ألحانه و كلمات أحمد الطيب لعلج (خايف قلبي لا يبوح بسري الناس) و استطاعت هذه الأغنية أن تنال إعجاب و حب الجماهير آنذاك. المطربة بهيجة إدريس تعاملت مع أبرز الملحنين المغاربة مثل : الأستاذ أحمد البيضاوي ـ ـ عبد النبي الجراري ـ عبد السلام عامر ـ عبد الوهاب الدكالي ـ عبد اللطيف السحنوني ـ عبد الرحمن الكردودي ـ محمد علي ـ العربي الكوكبي . و من الشعراء و الزجالين : عبد الله شقرون ـ محمد الغربي ـ أحمد الطيب لعلج ـ حمادي التونسي ـ علي الحداني ـ محمد بلحسين ـ عبد الرفيع الجوهري.

و اليوم غابت أو تغيبت عن الساحة الفنية و الإعلامية في وقت ما أحوجها لإطلالة إعلامية تعيدها للذاكرة الفنية و لجمهورها الذي ما فتىء يغني أغنيتها أغنية الموسم عطشانة هذه المطربة في حاجة لتكريم وطني نظرا لإبداعها و حملها لمشعل الأغنية المغربية خارج الحدود و فتح باب الغناء النسوي أما العديد من الأسماء النسوية منها من غادر أرض الوطن و منهم من ظل وفيا لجمهوره بالمغرب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى