شعر ورواية

قصيدة (يا عاشق الريح) للشاعر محمد الصقلي

 

محمد الصقلي من روما

يا عاشق الريح
داير المظله سحابه
ما عارف وين تروح
وين ترميك
هاد المركبه
و لمهره
هربات بيك هربه
تعثر و تطيح
دايخ
تلقا راسك
يلا لقيتيه
على عتاب الغربه
مليوح
يا ف البر الخالي
يا فدزيره جايحه
و الحال مظلام
الموج يزمجر بركام
و ذياب الغابه
يا عاشق الريح
حطيتي راسك
وسط لهوال
فين انت دايا ؟
قالي شيخ الشجيه
علاش انت وانا
ما نكتبو سرابه
قلت ليه
انت ف سربه
و الخيل ساريه بيك
لهيه لهيه
ما انت الا ركاب
اما انا يا رفيق لهوا
هيهات واش تسعف لقوافي
غير عذرني
قطعات لمهرا اللجام
حيث موالفه تنطع
عييت ما نسايس
و نروض فيها
لقيت هاد لمهرا
غلابه
هربات بيك هربه
تلفت شف فين هيا
وفين انت دابا
________________
هذا الصباح على رصيف مقهى برباط الفتح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى